لا ترضي بنصف اهتمام

في كثير من الأحيان تكون علاقة الإرتباط بين الأشخاص معقدة للغاية فبعض الأشخاص يحبون الدراما في حياتهم ما يجعلهم يشعرون كما لو أنهم يعيشون برنامجا تلفزيونيا، وهذا التعقيد يعود إلى أن معظم الناس لا يعرفون فعلا ماذا يريدون. 
 
هناك عدد قليل من الأشخاص الذين يستطيعون إتخاذ قرار مصيري وحتمي لإنهاء أي علاقة يبدأونها، والأسوأ من ذلك أن هناك العديد من الأشخاص الذين يفكرون بفض العلاقة قبل الالتزام بها بشكل كامل.
 
يجب عليك عدم الإرتباط بالشخص الذي لا يهتم بك كليا أو يعطيك نصفه إهتمامه، فقد تشعر بالكثير من الإهانة والإهمال كما قد تكرس حيتك كليا لعلاقة تريد لها النجاح ولكنك تجد العكس من الطرف الأخر.
 
ولا يجب أن تهمل حقيقة أن بعض الأشخاص لا يدخلون العلاقات بشكل جدي ويتسمون بالغش والخداع بل ويسعون أيضا إلى إنهاء العلاقة بأي شكل من الأشكال فمثل هذا الشخص لا يستحق أن تتألم من أجله أو تعطيه وقتك وحبك بالكامل، فيجب عليك أن تنتبه منذ البداية حتى لا تتألم كثيرا من هذه العلاقات غير السوية في نهاية الأمر.
 
عليك أن تقرر بجدية الوسيلة التي ستعيش بها حياتك ومع من ستعيشها فنحن نتخذ القرارات ونعيش على نتائجها، فهل لديك من القوة والجرأة لتنهي علاقاتك وتقولي ودعا؟