مشاهير تكلّموا بالسوء عن أزواجهم السابقين

شون بن وطليقته الممثلة روبن رايت

شون بن وطليقته الممثلة روبن رايت

طوني موتولا وطليقته النجمة مارايا كاري

طوني موتولا وطليقته النجمة مارايا كاري

 مادونا وطليقها غاي ريتشي

مادونا وطليقها غاي ريتشي

جينيفر لوبيز وطليقها مارك أنطوني

جينيفر لوبيز وطليقها مارك أنطوني

جاستن تمبرلايك وحبيبته السابقة بريتني سبيرز

جاستن تمبرلايك وحبيبته السابقة بريتني سبيرز

 بن أفليك وطليقته النجمة جينيفر لوبيز

بن أفليك وطليقته النجمة جينيفر لوبيز

 تايلور سويفت

تايلور سويفت

 براد بيت وطليقته جينيفر أنيستون

براد بيت وطليقته جينيفر أنيستون

هل تعطي الشهرة صاحبها الحق بالتشهير بحبيب، خطيب أو زوج سابق لتبرير فشل العلاقة بينهما، حتى وإن كان من باب الدفاع عن السمعة وحفظ ماء الوجه؟ وهل هناك ضرورة تبرير شخصية عامة كالنجوم والمشاهير في هوليوود إنتهاء علاقة ما أمام الصحافة والعالم بإعطاء أسباب خاصة وشخصيّة جداً،  بدل إعطاء السبب "الدبلوماسي" المعهود وهو أن الإرتباط والزواج " قسمة ونصيب؟!".
 
تعالوا نتعرّف الى أشهر الشخصيات الذين تصدّر كلامهم بالسوء عن أزواجهم وشركائهم السابقين عناوين الصحف وبعض وسائل الإعلام الفنية.
 
مارايا كاري وزوجها السابق طوني موتولا: إتهمت النجمة مارايا كاري زوجها ومدير أعمالها السابق عام 2009 بأنه شخص محب للتملّك ومهووس بالسيطرة وقد استغلها نفسياً وعاطفياً طوال الاربعة اعوام لزواجهما، والتي أسمتها بـ" الجحيم الخاص". وبعد 4 سنوات، رد موتولا على كاري عبر كتاب مذكراته Hitmaker بالقول انه صحيح انه كان متطلباً ولجوجاً مع زوجته السابقة ولكنه يعتبر ما فعله سبباً كبيراً لنجاحها في مسيرتها الفنيّة.
 
براد بيت وجينيفر أنيستون: وصف النجم الوسيم في مقابلة صحافية عام 2011 مع مجلة Parade حياته الزوجية مع زوجته السابقة النجمة جينيفر أنيستون بأنها مملة وغير مثيرة للإهتمام. واضاف بالقول أنه كان يتظاهر بأنه سعيد في زواجه بينما الحقيقة كانت عكس ذلك تماماً. ومع أن أنيستون إلتزمت الصمت وتحمّلت الإهانة، إلا أن بيت تراجع عن قوله مستدركاً أنه كان يتكلّم عن جمود حياته الفنيّة في فترة زواجه من أنيستون وليس عنها شخصياً، ولكن ذلك بالطبع لم يمح الجرح النفسي الذي سبّبه لجينيفر.
 
تايلور سويفت: وجّهت المغنية تايلور سويفت الإهانات والانتقادات إلى كل شخص مرّت معه بتجربة عاطفية من خلال كلمات أغانيها. والمفارقة أنّها حققت ربحاً مادياً كبيراً من مبيعات تلك الأغاني أيضاً، وكأن جمهورها كان يكافئها على كلامها الجارح بحق من كان حبيبها يوماً.
 
جاستن تمبرلايك وبريتني سبيرز: إنتقد تمبرلايك حبيبته السابقة النجمة بريتني سبيرز على خيانتها له مع مدرّب الرقص وايد روبسسون، من خلال أغنيته الشهيرة Cry Me a River. وتقول بعض كلمات الأغنية بما معناه: علمت بأمر خيانتك لي من الخائن نفسه. والآن إنقطع الأمل من علاقتنا ولن تعود الأمور كما في السابق. احترقت كل جسور العودة بيننا والآن اصبح دورك للبكاء. إبكِ نهراً من الدموع".
 
جينيفر لوبيز ومارك أنطوني: صرّحت جينيفر لوبيز لمجلة Vanity Fair بعد إنفصالها عن زوجها النجم مارك انطوني أنّه لم يعاملها بشكل بشكل جيّد. وقالت ان قرارها بالإنفصال هو بعد تأكدها انه لم يكن الإنسان المناسب لها وأنه لم يعاملها كما يجب أو أنّه لم يقوم بالأمور الصائبة لنفسه أيضاً. وقالت أن البقاء في تلك العلاقة هو ظلم لها.
 
مادونا وغاي ريتشي: هاجمت مادونا زوجها السابق خلال جولتها الغنائية "Sticky and Sweet" بإهداء أغنية "Miles Away" إلى جميع الـ"متخلفين عاطفياً" وقصدت بذلك زوجها السابق كما لمّحت لجمهور حفلها في بوسطن. ورد ريتشي على مادونا عبر صفحات مجلة Esquire بالقول عنها: "إنّها متخلّفة أيضاً".
 
بن أفليك وجينيفر لوبيز: قال بن أفليك لمجلّة  Now  البريطانيّة أن زواجه السابق من النجمة جينيفر لوبيز جعله يشعر بالإختناق، التعاسة والقرف.
 
شون بن وروبن رايت: أخبر المخرج والممثل Vanity Fair مجلّة Vanity Fair ان الممثلة روبن رايت التي كانت زوجته لـ 14 عاماً هي كالشبح بالنسبة له. وفي حديث آخر لمجلّة Esquire قال:" ليس عيباً أن نقول أننا نريد أن يقع في حبنا اشخاص آخرون. وبالنظر في ماضي حياتي الرومانسية، لا أشعر ان هذا الأمر حصل معي. كنت الوحيد الذي لم يعي الزيف في علاقاته".