عشر نصائح مفيدة في آداب حفلات الزفاف

بقلم صونيا صبّاح المستشارة والمدرّبة في مجال الإتيكيت/الصورة في المؤسسات

لا شكّ أن حفلات الزفاف هي مناسبات فخمة ومترفة، يسعى العديد من العرسان إلى تحويلها إلى احتفالات كما في القصص الخيالية، رغم تواضع الإمكانات المادية أحياناً.

غير أن اختيار المكان الأفضل لإقامة الزفاف وارتداء فستان عرس رائع ليسا الأمرين المهمّين الوحيدين الذي يجب التنبّه لهما. إن تخليد انطباع جيّد في ذهن الضيوف والتعبير عن الاحترام لهم هو غاية في الأهمية ليكون الزفاف ناجحاً على الأصعدة كلّها.

والأمر سيّان بالنسبة إلى الضيوف.

في ما يلي بعض النصائح التي يجب إتباعها عند دعوة الضيوف إلى الزفاف أو عند حضور الزفاف:

من الجوهري والمهم جداً إرسال الدعوات إلى الزفاف في وقت مبكر. أولاً، عندما يتم تحديد تاريخ الزفاف، يجب إعلام المدعوّين بذلك قبل أربعة أو خمسة أشهر من الموعد لكي يتمكنوا من حفظ التاريخ لهذه المناسبة. أما بطاقات الدعوة فيمكن إرسالها قبل أربعة أو ستة أسابيع من يوم الاحتفال.

عندما تصلكم بطاقة دعوة إلى زفاف، عليكم تأكيد الحضور أو الاعتذار في أقرب وقت ممكن، أي بعد أسبوع أو عشرة أيام من تاريخ استلام البطاقة. لا تتركوا الأمر للحظة الأخيرة لأن منظّم حفل الزفاف يحتاج إلى معرفة عدد الأشخاص الذين سيحضرون كي يتمكّن من تنظيم الأمور على أساس هذا العدد.

في حال تم تأكيد الحضور، لا تعزفوا عن الحضور إلى الزفاف في آخر لحظة ولا ترسلوا شخصاً آخر مكانكم من دون علم العروس أو منظم الزفاف المسبق.

على العروس أو منظم حفل الزفاف مراعاة ترتيبات اختيار الأماكن للمدعوين بحسب البروتوكول. وهذا يعني السهر على أن يشعر المقربون منكم والمسنون في العائلة والضيوف المميزون باهتمام خاص بهم، ربما عبر اختيار مكان لهم على طاولة العروسين أو بالقرب منها. غير أنني واثقة من أنكم مهما بذلتم من الجهود سيبقى دائماً من يمتعض ويشعر بالإهانة!

على السيدات على وجه الخصوص التنبّه إلى أن حفل الزفاف هو بشكل أساسي للعروس، فلا ينبغي حجب وجودها عبر ارتداء الملابس غير المناسبة أو اختيار اللون الأبيض. فهذا اللون مخصص للعروس فقط في هذا اليوم المميّز لها.

على الضيوف التصرّف دائماً بشكل مناسب والابتعاد عن المشاكل أو لفت انتباه العروسين عبر التصرفات غير اللائقة أو خلق جوّ سيّء.

على العروس التفكير في جلب فستان أبيض آخر، يكون مخصّصاً للسهرات، في حال تمزّق الفستان الأساسي أو أُفسد بشكل ما.

عند الرغبة في إهداء العروسين، يمكن التقيّد بما كتب لهذا الغرض على بطاقة الدعوة، أو القيام بذلك بعد حفل الزفاف. بعض الناس يفضلون إرسال الهدية قبل يوم الزفاف، وهذا الأمر ممكن أيضاً. ولكن، لا يجوز أبداً جلب الهدية لتقديمها يوم الزفاف.

عندما يذكر في بطاقة الدعوة أنها تشمل الزوج والزوجة فقط، لا ينبغي اصطحاب الأولاد ولا حتى الأقارب. إذا ذكر في بطاقة الدعوة الاسم واسم العائلة، عندها يكون كل أفراد الأسرة مدعوّين.

أخيراً وليس آخراً، من اللطيف أن يرسل العروسان بطاقات شكر على حضور الزفاف، وبنوع خاص إلى المدعوّين الذين أرسلوا الهدايا للمناسبة. ومن المفضّل أن يكون الأمر شخصياً ومكتوباً بخط اليد. أما إذا تعذّر القيام بذلك، يمكن أقلّه إرسال كلمة تقدير.

مجازة في الحقوق (لندن)، ومدرّبة معتمدة من قبل معهد "آي بي إيه بي آي"، مدرّبة معتمدة لقادة الأعمال في مجال الإتيكيت
"إكسلنس فرست "EXCELLENCE FIRST"
"Beirut :Etiquette in the City" Author of
البريد الإلكتروني: [email protected]
الموقع الإلكتروني: www.sonyasconsult.com