مجموعة Chalayan لربيع وصيف 2017

التكنولوجيا الحضارية ووسائل الاتصال الحديثة احدثتا طفرة حضارية في شتى المجالات في العصر الحديث.

ولان التقنية تتغلغل في كل شيء يحيط ينا، قام دار Chalayan باخراط التكنولوجيا الحديثة في مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2017 التي تقام حاليا في العاصمة الفرنسية باريس، لنشهد جاذبية التكنولوجيا ولكن بعيون الموضة.

اما النتيجة فكانت عبارة عن تعاون الدار مع شركة Intel التكنولوجية الشهيرة لابتكار احزمة ذكية ارتدتها العارضات على خصرهن تهدف الى استشعار حركتهن ونسبة التوتر ونقل المعدلات التي تحصل عليها مباشرة عند مرور كل عارضة على شاشة كبيرة امام جميع الحضور. كذلك الامر بالنسبة للنظارات القاتمة على وجوه العارضات المخصصة لفحص معدلات دقات القلب والدماغ.

وبالعودة الى صيحات العرض، لاحظنا قصات غير متوازية واخرى مستقيمة، وقد تنوّعت المجموعة التي تخللتها بعض التصاميم الرجالية، بين الفساتين المتفاوتة الطول، الجمبسوت، السراويل، البذلات العصرية، وغيرها من القطع الفريدة وغريبة التصميم والتي طغى عليها اللون الاسود، والابيض، والزيتي والبيج والازرق.

قدم Hussein Chalayan  اكمام بقصات عديدة اما طويلة تتخطى اليد، او اكمام واسعة ومستقيمة، وقد نجح المصمم البريطاني التركي الاصل، في دمج الاقمشة والالوان.

اذا، في بداية العرض، شهدنا التصاميم التي تشبه قمصان النوم من خلال الاقمشة المقلمة، ثم جاء دور بعض التصاميم المميزة كالتنانير بقصات مفتوحة على الجانبين، والاكتاف العريضة مع التوبات المستقيمة. كما كان هناك حضور مميز للساتان الذي زين التوبات المثيرة التي تكشف الكثير والتنانير القصيرة.

وطبعا لطبعات الورود حصة في كل عرض، حيث قدم Chalayan بعض القطعم من فساتين وجاكيتات مطبعة بالورود.

ولفتت انظارنا الفساتين السوداء التي جاءت في نهاية العرض والتي حظيت باعجاب كبير لرومانسيتها وحيويتها.

اما النقطة الابرز في العرض، فكانت في الختام، حيث ظهرت تصاميم ضخمة ومنتفخة من اقمشة الـshell في الجزء العلوي من الجسم.