عرض سان لوران لخريف وشتاء 2016-2017

كما يقول المثل "ليس هناك دخان من دون نار" ، فوسط تكهنات بان المدير الابداعي لدار سان لوران هادي سليمان، قد ينهي تعاونه قريبا مع الدار الفرنسية الراقية، جاءت تشكيلة الخريف الجديدة التي أطلقها المصمم التونسي الاصل لتشع بهالة رائعة من روح الثمانينات بعد ان تم تقديم الجزء الاول من عرض الازياء النسائية على مسرح "بالاديوم" في لوس أنجلوس الشهر الماضي من ضمن مجموعة الازياء الرجالية لشتاء 2017. 

بدأت المجموعة بافتتاحية فخمة مع اقامة العرض هذا العام في قصر فخم يعود الى القرن 17 في شارع Rue De L’Universite في باريس والذي سيكون الاتيلييه الخاص بالدار للكوتور في خطوة رأى فيها البعض اعلانا واضحا عن عودة سان لوران لانتاج الازياء الراقية.  

لخريف وشتاء 2016-2017 قدم سليمان اكثر من 40 قطعة تخاطب المرأة المثيرة الشابة، وطبعا النحيفة جدا، التي تريد ازياء تناسب المساء والسهرات الليلية. الفساتين القصيرة كانت البطلة بلا منازع، الاقمشة المعدنيّة اللمّاعة والبراقة بالترتر والخرز ظهرت بدورها على شكل ثوب ذهبي أو اسود حينا، وجامبسوتات لماعة أحيانا. وظهرت أيضا معاطف الفرو الضخمة بالوانها المتعددة التي أضفت لمسة من الفخامة على الازياء النسائية. 

كانت هناك ايضا قطع مفصلة تتوجه لشابة اكثر نضجا، تتمثل في بعض البدلات الرسمية المسنق معها توبات بالاسلوب الفيكتوري، وبعض القطع التي جاءت باقشمة الساتان والجلد، والتنانير المنفوخة. اما اكثر الاطلالات التي اعجبتنا هي صيحات الفساتين ذات الكتف الواحد المنفوخ، وقصات الفساتين المثيرة على الصدر، والفساتين السوداء الكلاسيكية التي ادخل المصمم في بعضها صيحات الريش والشيفون. كذلك، استوقفتنا التصاميم بنقوش الحيوانات والملونة، والجاكيتات المستوحاة من راكبي الدارجات النارية. 

الحزام العريض وظف كاكسسوار اساسي زيّن معظم القطع كما سجلت الاحذية العالية الكعب حضورا لافتا بالوانها الجذابة. 

تعرّفوا معنا على بعض اطلالات مجموعة سان لوران الجديدة في ما يلي.