مجموعة ايلي صعب للألبسة الجاهزة لخريف وشتاء 2016-2017

في خامس أيام أسبوع باريس للألبسة الجاهزة، قدّم المصمم اللبناني ايلي صعب مجموعته لموسمي خريف وشتاء 2016-2017 بعرض غني بالتصاميم الجذابة التي دائماً ما انتظرناها منه.

على غناء مغني الروك اند رول الدنماركيMØ، قدّم صعب مجموعة غير تقليدية، نجح فيها بكسر الروتين الذي عوّدنا عليه دون الاستغناء عن لمساته الكلاسيكية الخاصّة به، فخاطب بهذه التصاميم الحيوية الشريحة الأكثر شباباً وعصرية، وهو على مايبدو الخط الذي يتبعه صعب مؤخراً، فشاهدنا تصاميم حافظ فيها على أسلوبه الراقي والأنيق مع إضفاء لمسات Edgy شاهدناها بجاكيتات الجلد القصيرة والتي زيّنت بعضها بتطريزات الورود، ونسّقها فوق فساتين الحرير والدانتيل الأنثوية، والجزمات الـsuede العالية لفوق الركبة مع سراويل الـskinny، وقبّات الفساتين والقمصان بقصّة الـV والمزينة بشرائط طويلة، والأحزمة الجلدية معظمها بابزيم معدنية بعضها مزين بأحجار ملونة.

وأضفى صعب لمسات بوهيمية أنيقة وراقية برزت بفساتين الدانتيل الطويلة المزيّنة بالشرائط، والزخرفات والطبعات الملونة والمفعمة بالجاذبية، والأوشحة الرفيعة والطويلة وأحذية الـAnkle المزينة بصيحة الـfringe.

وبرزت الكشاكش الأنثوية التي زيّنت بعض الأكمام والفساتين الطويلة والقصيرة، وأضافت حركة حيوية على التصاميم.

اختتمت كيندال جينير العرض بفستان رائع من الدانتيل الأسود المطرز بنعومة، يحمل بصمات صعب الكلاسيكية.

وكان للون الأسود حصّة كبيرة من العرض مع الأحمر القاني والكحلي والأبيض ولمسات حيوية بالبنفسجي.

وكالعادة، حضور قوي شهدته التصاميم لقماش الدانتيل الشفاف والأنثوي والذي لايستغن عنه صعب ويبهرنا دائماً بأجمل الابداعات به، ولكن هذه المرة بأسلوب جديد وأكثر شبابية.

شاهدي بالصور أحدث ابداعات ايلي صعب بتصاميم اختار بها مخاطبة المرأة العصرية والتي لاتستغن عن اللمسات الراقية بنفس الوقت.