مجموعة "دريز فان نوتن" لموسم خريف وشتاء 2016‪-‬2017

شهر كامل للموضة يبدأ من نيويورك، ويمر بلندن وميلانو وينتهي في باريس، ويوم أمس بدأ أسبوع الموضة الباريسي الذي نتشوق جميعاً له، ولا سيما أنه يحمل معه الكثير من الابداعات ومن الابتكارات التي تتحفنا بها دور الأزياء الباريسية. وعرض البلجيكي "دريز فان نوتن"Dries Van Noten  بشّر ببداية مُبهرة بالفعل!
 
فالمجموعة التي قدمها لموسم خريف وشتاء 2016‪-‬2017 كانت أكثر من رائعة بجميع تفاصيلها الغنية والمتنوعة والتي حوّل بها فخامة العصور الوسطى، والقصور الفرنسية العريقة الى اطلالات عصرية يومية غاية في الأناقة. كما عكس رونق الثلاثينيات على تصاميم زيّنتها حبّات اللؤلؤ التي رصّعت الكنزات الصوفية، والفساتين والسترات وغيرها.
 
وطبعاً كالعادة كان هنالك ميول ذكورية استوحيت تارة من لباس مدارس الصبية ولاسيما الجيلية والسترة مع الشعار المزركش على الجيب. وتارة أخرى من الرجال النبلاء في ملابس النوم الحريرية التي يرتدونها في مكتبات قصورهم الخاصة.
 
وفي نهاية العرض شعرنا وكأننا نشاهد فيلم أبيض وأسود من زمن الثلاثينيات ولاسيما من ماكياج العيون الدُخاني، والذى أضفى بعض الحزن لنظرة العارضات.
 
لطبعة جلد النمر حضور قوي على المجموعة، كما للفرو، وأقمشة البروكار ذات الألوان المعدنية الهادئة، ولأقمشة المخمل الفاخر، كما استخدم الريش على أوشحة لُفّت حول الرقبة.
 
الاكسسوارت أيضاً كانت غنية ومتنوعة ولاسيما العقود التي زينتها الأحجار الكريمة، الخواتم، الأحذية ذات الكعوب المبتكرة.
 
مجموعة رائعة بالفعل، أخرجتنا عن النمط التقليدي وأمتعتنا بفن تصميم الأزياء الذي بتنا نشتاق له هذه الأيام.