روح شبابية متمردة في اليوم الثاني من اسبوع ميلانو للموضة!

كما كانت هنالك الكثير من الأسماء اللامعة في اليوم الأول من اسبوع الموضة في ميلانو لموسم خريف وشتاء 2016‪-‬2017 كذلك كان اليوم الثاني والذي كان حافلاً بالابداعات والابتكارات والأفكار الشبابية المتجددة والمتمردة. 
 
والبداية كانت مع عرض دار "ماكس مارا" Max Mara التي قدمت مجموعة استوحيت من زمن العشرينيات ومن النساء في ذلك الوقت، وقد دمجت بين التصاميم ذات الاحساس الذكوري والاحساس الأنثوي العالي، كما مزيج رائع للأقمشة. 
 
وتلته بعد ذلك عرض دار "فيندي" Fendi التي قدمت مجموعتها الأجمل حتى الآن تحت ادارة "كارل لاغيرفيلد" Karl Lagerfeld الابداعية، وقد اتسمت بالعصرية والحيوية وخاصة من ناحية الألوان ومن ناحية الكشاكش التي زيّنت التصاميم، وقد رأيما مجموعة رائعة من معاطف الفرو كما من الاكسسوارت ولاسيما الأحذية والحقائب الجلدية. 
 
ومن ثم كانت مجموعة دار "برادا" Prada والتي تمحورت بشكل عام حول النساء في حقبة الثلاثينيات، فرأينا النساء العاملات بثيابهن المتنوعة الطبقات ومع الاكسسوارت على شكل مفاتيح، كما النساء المترفات بفساتينهن المخملية الناعة واكسسوارتهن الراقية، وكذلك النساء الشابات بجواربهن النسائية الصوفية المنقطة. 
 
وشاهدنا أيضاً مجموعة دار "ايميليو بوتشي" Emilio Pucci والتي شهدت الكثير من المتغيرات منذ أن انتقل منها مديرها الابداعي "بيتر دانداس" Peter Dundas الى دار "روبيرتو كافالي" Roberto Cavalli، وقد أصبحت أكثر عملية وقصّاتها شبابية، وأصبحت هنالك رؤية جديدة لرموز الدار وطبعاتها التقليدية.
 
وفي ختام اليوم كان هنالك مجموعة دار "موسكينو" Moschino التي وكالعادة كانت نتنوعة بشكل كبير، وفيها الكثير من التفاصيل الشبابية الحيوية، ان كان من ناحية الألوان، القصّات والآقمشة التي تنوعت بين الفرو، الجلد، والجينز، وطبعًا كان هنالك الكثير من الأفكار الابتكارية المجنونة. 
 
هذه حصيلة اليوم الثاني من اسبوع الموضة في ميلانو، والذي كان حافلاً بالتصاميم الرائعة والمتنوعة.