عرض دار غوتشي لموسم خريف وشتاء 2016‪-‬2017

بعد أن شاهدنا الكثير من الابداعات في اسبوعي نيويورك ولندن للموضة، حان موعد اسبوع الموضة في ميلانو الذي يحمل معه كل موسم الكثير من صيحات الموضة الرائعة، وبدايته هذا الموسم كانت مُبشّرة ولاسيما أن دار "غوتشي"Gucci  كانت على لائحة اليوم الأول، وقد كانت المجموعة التي قدمتها مذهلة بالفعل.
 
فقد نجح المدير الابداعي للدار "اليساندرو ميشيل"Alessandro Michele  مرة أخرى في تصميم مجموعة غنية بالفن، والابداع، والخيال الواسع، والحرفة العالية، بحيث بدأنا نستغني كلياً عن صورة الدار النمطية التي عودنا عليها كل من "توم فورد "Tom Ford، و"فريدا جيانيني"Frida Giannini  والتي اتسمت بالترف والأناقة البالغة لسنوات طويلة وقد استبدلناها بالصورة الجديدة النابضة بالفن وروح الشباب.
 
ولابد أن كثيراً من الأفكار كانت تدور في مخيلة "اليساندرو ميشيل"Alessandro Michele  وأراد تجسديها جميعها في مجموعة واحدة ومنها القرون الوسطى والعصر الفيكتوري بفساتينه ورسومات قصوره المليئة بالتفاصيل المدهشة وقد عبر عن كل ذلك من خلال تصاميم عصرية فتحولت الرسومات الى طبعات على الملابس أو أقمشة مشكوكة بالترتر الملوّن البرّاق.
 
كما كان هنالك العنصر العسكري والذي بدا واضحاً على السترات ذات الأكتاف الكبيرة والأزرار الذهبية، وأيضاً فقد سافر الى الشرق الأقصى وحضارته الغنية بحيث استوحى الكثير من الأفكار والرسومات منها، وطبعاً الجانب الرومانسي كان حاضراً وبقوة من خلال الأقمشة المرهفة وألوان الباستيل الزاهية والكشاكش الناعمة.
 
وفي خضم كل ذلك لم يستغنِ "اليساندرو ميشيل"Alessandro Michele  عن هوية الدار ورموزها لكنه كالعادة أعاد صياغتها وتقديمها بطريقة مبتكرة ومؤثرة.
 
لقد جعلتنا دار "غوتشي"Gucci  نعشق الفوضة من خلال هذه المجموعة الغنية والتي حكت كل قطعة فيها قصّة ابداعية مختلفة.