دار Hervé Léger تنتقل الى عالم الـPunk في مجموعة خريف 2016

صنعت دار Hervé Léger ثورة في عالم الأزياء حين ابتكر مؤسسها الفساتين الضيّقة التي تلف الجسم بقماش مطاطي وتُدعى Bandage Dresses، وقد أصبحت هذه الفساتين المفضلة بالنسبة للنساء حول العالم لقدرتها السحرية على نحت الجسم وجعل القوام يبدو متناسقاً وممشوقاً، وفي كل موسم تُعيد الدار تقديم هذه الفساتين ضمن مجموعاتها مع اضافة بعض اللمسات والتغيرات الطفيفة عليها.
 
وفي مجموعة خريف وشتاء 2016‪-‬2017 التي قدمتها الدار في نيويورك يوم أمس ضمن أسبوع الموضة، رأينا روحاً جديدة متمردة وقد تسللت الى التصاميم، حيث كان موضوع الوحي الأساسي هو عالم الـ Punk المشاغب والمتمرد.
 
وقد زيّنت التصميمات والفساتين الضيقة بالمسامير المعدنية، كما بالسلاسل، والربطات، وقد طغت الألوان الداكنة عليها وبشكل خاص الأسود، الأزرق، الزيتي، الأحمر القاني، مه وجود لبعض الألوان الفاتحة كالزهري والأبيض.
 
كما في عدد من التصاميم اسُتخدمت أقمشة "التارتان"Tartan  المشهورة باسكتلندا وبالـ Punk بطريقة ذكية على التصاميم.
 
وقد تنوعت التصاميم بين الفساتين الضيّقة الشهيرة، وبين التنانير مع القمصان اقصيرة، والمعاطف اذات الأحجام الكبيرة والمستوحاة من سترات البومبر Bomber..
 
وبالنسبة للاكسسوارت فقد خلت المجموعة من أي اكسسوارت الّا الأحذية الجلدية اللامعة مع الربطات التي وصل طولها اما لمستوى الركبة أو لمستوى الكاحل.
 
اضافة جميلة قامت بها دار Hervé Léger على مجموعتها الجديدة، أعطت التصاميم بعداً جديداً مبتكراً ومعاصراً.