مجموعة Lanvin لربيع و صيف 2016

إنها الدار التي لا تبخل علينا بأي نوع من الموضة والصيحات الجديدة. فمرة جديدة تثبت Lanvin مكانتها في أسبوع الموضة الباريسي وتؤكد أنها المنافس الأقوى في إطلاق كل جديد في عالم الأناقة الربيعية والصيفية المقبلة. 
 
ببساطة القطع وتميّزها وتألقها بأجمل الأقمشة المتنوّعة والألوان البرجوازية التي تليق بالسيدة مهما كانت المناسبة التي ستتواجد بها، طرح المصمم ألبير إلباز أسلوب الدار الراقي حيث التفرّد موجود في كل قطعة.   
 
فالبداية كانت مع القطع الكلاسيكية والقمصان البيضاء بالقصات الواسعة من ناحية الأكمام، والمنسّقة مع التنانير السوداء والسراويل الضيقة ذات الخصر العالي التي تناسب المرأة العملية. فضلاً عن جمال قصّات الجيليه التي تميّزت بأسلوب عصري خصوصاً أنها أتت من دون أكمام.
 
تميّزت هذه المجموعة بالفساتين المتنوعة التي بعضها يناسب الإطلالات الصباحية والبعض الآخر متناغم أكثر مع ساعات الليل. فأتت الفساتين القصيرة مصحوبة بالكشاكش والدانتيل مع شتى أنواع القصات الجريئة أو الهادئة. وكان بارزاً الفساتين المفرّغة من ناحية الصدر والأكتاف والبطن، ناهيك عن الأقمشة البرّاقة التي زيّنت العديد من القطع. أما قماش التويد فكان المسيطر الأكبر على التتنانير التي تزيّنت بالشراريب المتطايرة على أجسام العرضات.
 
ولموضة الترتر حصة في مجموعة  Lanvinمن خلال الألوان الصاخبة التي تزيد من جمال المجموعة بحيويتها وإشراقها، فتكسر الهدوء والكلاسيكية التي بدأ فيها هذا العرض. كما لفتنا السترات الواسعة والبرّاقة التي أضفت الحيوية على الإطلالات مع الجاكيتات الكبيرة المنقوشة بالزخرفات وجلد النمر. ولفت انتباه الجميع تركيز Lanvin على الرسومات المؤلفة من الحقائب والأحذية والعطور، ولا يمكن إلا أن نثني على الأحذية الملوّنة العصرية والأكسسوارات التي استعملتها هذه الدار في أغلبية القطع وهي عبارة عن ورود موضوعة على العنق كربطات شرائط من الساتان، مع العقود وأشكال الفراشات التي زيّنت أغلبية القطع الخاصة بهذه الدار. 
 
شاهدي هذه المجموعة المتنوعة من عرض Lanvin واختاري ما يرضي ذوقك الراقي والرفيع.