مجموعة Dries van Noten لربيع و صيف 2016

زخرفات، أقمشة برّاقة، كشاكش، حرير وساتان، جميعها حضرت في عرض Dries van Noten الباريسي المعجّج بالألوان والقطع المتنوعة من حيث القصّات. فتميّزت بالعصرية والحيوية التي حرصت هذه الدار على إبرازها في كل قطعة من هذه المجموعة الخاصة بربيع وصيف 2016. 
 
ما لفتنا في هذا العرض الجرأة والتناغم في الألوان، فحرصت هذه الدار على دمج الألوان بعضها ببعض، مع تنوّع الأقمشة في القطعة الواحدة من خلال السراويل الواسعة ذات الخصر العالي والأقمشة المطبّعة والتنانير المنفوخة والفضفاضة التي أتت بقصّة واسعة وبموضة الكشاكش أي Ruffle التي سيطرت على بعض التصاميم، تميّزت هذه القطع بالحيوية والجرأة في تنسيقها مع التوبات الغريبة والجاكيتات الطويلة من الفوشيا والأزرق الفيروزي. 
 
وللبارمودا الواسع والشورتات متوسّطة الطول حضوراً بارزاً في مجموعة Dries van Noten مع تنوّع الأقمشة وتنسيقها مع المعاطف الملوّنة حيناً والسترات الحريرية حيناً آخر. حتى القمصان الذكورية التي تحتوي على طبعات وزخرفات بعضها برّاق ومنسّق مع الكسسوارات التي تغطي القبّة، بدت بارزة ومنسّقة مع العديد من القصّات الشبابية. فأعطت مزيداً من العصرية والأناقة على المجموعة، خصوصاً تلك المشرقة بأقمشة الساتان.
 
ومما ميّز عرض  Dries van Notenوجود الشراريب والكشاكش الفضفاضة، فنراها متألقة من خلال الفساتين المتطايرة والتوبات الكلاسيكية الطويلة التي تتميّزت بقصّات غير متوازية، فضلاً عن موضة الجينز التي استعملت من خلال السراويل والبرمودا الواسع.
 
بالنسبة للأكسسوارات، لم تبخل علينا هذه الدار بمجموعة متنوّعة من الأحزمة الرفيعة والملوّنة التي تغطّي خصر العارضات بأنوثة قلّ مثيلها، خصوصاً عندما تمتزج مع الأكمام المزخرفة في أيادي العارضات، فضلاً عن النظارات العصرية والحقائب الصغيرة والأحذية الملوّنة ذات الكعب العالي التي تضيف جنوناً وألواناً على هذه المجموعة.