Emporio Armani يُحيي موضة البرمودا والقصّات الذكورية

عندما نتحدّث عن البساطة والكلاسيكية في اختيار القصّات التي تليق بالمرأة وتريحها وتبعد عنها عناء التكلفة والمبالغة، لا يمكن إلا أن نتمثّل بأزياء "إمبوريو أرماني" Emporio Armani لربيع وصيف 2016 التي أنعشت أسبوع ميلانو بمجموعة راقية من الألبسة الجاهزة. 
 
بدا واضحاً في عرض  Emporio Armaniعشق هذه الدار لموضة السراويل الرسمية الجلدية الضيقة والكاجوال الواسعة التي تناسب المرأة العاملة، والتي تحرص على إبراز أناقتها بجاذبية مطلقة، من دون أن تهمل ضرورة انتقاء البلايزر الكلاسيكي والمتنوع من حيث القصّات، والمعاطف الراقية التي تعطي المرأة إطلالة استثنائية بتنسيقها مع كافة أنواع الملابس. وللسترات الذكورية حضور بارز في هذه المجموعة خصوصاً تلك المنسقة مع الشال الرفيع على الرقبة الذي اعتبر من الأكسسوارات الأساسية في هذه المجموعة التي أغنت أناقة المرأة والرجل بحدٍ سواء.
 
كما ركّز Emporio Armani على موضة الشورتات القصيرة والسراويل بقصّة الـCulottes، والبرومودا الواسع الذي تخطّى حدود الركبة حيناً، وحافظ على الأنوثة الجريئة من خلال القصات القصيرة حيناً آخراً، بطريقة متناغمة مع الجاكيتات الأنيقة التي تفرض نفسها على عرش الأناقة المنتظرة. كما ميّز هذه المجموعة الشورتات الجلدية والتنانير القصيرة التي أخذت حصة مهمة في العرض، وأتت واسعة أيضاً على عكس السراويل الضيقة التي لم تتخطى حدود الكاحل وتميّزت بالخصر العالي.
 
أما الفساتين فأتت مطبّعة من حيث القصّات والرسومات، مع التركيز على إظهار مفاتن المرأة بطرق عصرية وغير مبالغ بها، من خلال الفتحات الأمامية والأقمشة الحريرية غير المتوازية. فهذه الفساتين تنوّعت من حيث القبّات المختلفة، والأجمل كانت القطع التي تميّزت بالكتف الواحد أو المصحوبة بالشالات الرفيعة والكلاسيكية.
 
اختار  Emporio Armaniاللون الزهري بشتّى تدرّجاته الى جانب الأزرق والمرجاني والبني. حتى الرمادي أتى منسقاً مع الأسود. وسيطرت على المجموعة موضة الأقمشة اللمّاعة خصوصاً في السراويل وبعض الفساتين ذات القصات الفضفاضة. وتبقى موضة الأحذية المسطّحة العملية الأحب على مجموعة   Armani والتي بالرغم من كونها شبيهة بقصة الأحذية الرجالية، إلا أنها مميّزة وعصرية مع القطع الشبابية، خصوصاً من خلال تنسيقها مع النظارات الشمسية والأكسسوارات الكبيرة والحقائب الملوّنة والمتنوّعة.