مجموعة Fendi لربيع و صيف 2016

عندما يكون وراء دار فندي Fendi   أرقى الماركات العالمية وأكثرها فخامة، مصمم عظيم من طينة كارل لاغرفلد، لا نستغرب أن تثبت الدار الإيطالية الشهيرة موسماً بعد موسم إسمها الكبير في عالم الموضة وتجحز مكاناً هاماً لها في صفوف الماركات الأكثر إقبالا وطلباً من محبي وعاشقي الموضة اللذين كانوا في انتظار المجموعة الجديدة لمعرفة ما هي الصيحات الرائجة للمواسم المقبلة. 
 
ولمجموعة ربيع وصيف 2016 للألبسة الجاهزة، قدمت الدار أفكاراً رائعة ومُبتكرة ستعشقها النساء من مختلف الأعمار والأذواق. 
 
بدأ العرض بسلسلة من الإطلالات باللون الأحمر، الذي ما لبث أن اختلط في الإطلالات التالية مع تدرّجات الوردي كما اختلط الوردي مع اللون الباذنجاني والكحلي مع الأزرق، كما ظهر الأسود والأبيض والزيتي بكلّ فخامته ليلوّن بعض الإطلالات ويضفي عليها المزيد من الأناقة. 
 
ضم العرض صيحات متعددة منها نقشات الزهور الثلاثية الأبعاد وتطريز الورود بشكلٍ نافر على بعض القطع والأحزمة ونقشات جلد التمساح، والقطع المزينة بمسامير وتفاصيل معدنية التي تعكس جرأة وتفرد في الأسلوب. 
 
وتمايلت العارضات بقطع من الفساتين والتنانير تتمتع بأشكال هندسية متنوعة منها ما جاء بقصات مستقيمة أو متطاير، وتفننّ المصمم بقصاته على العنق والصدر وبالجيوب الكبيرة. 
 
كما تضمنت التشكيلة التي عرضت ضمن أسبوع ميلان للألبسة الجاهزة، موضة الفساتين بقصّة الـ Cut Out على الخصر والجانبين، كما لفتنا أيضاً الأكتاف العريضة والمنفوخة التي ذكرتنا بأسلوب الخمسينات، والشورتات والسراويل المتوسطة الطول الذي قدمها لاغرفلد بأسلوب المنفوخ والمزموم على الكاحل لتتألقي بها في مختلف اطلالتك بفضل دقتها وروعتها وجودة الخامات المستخدمة. 
 
والى الخامات، تألقت الأقشمة العديدة التي استخدمها لاغرفلد خصوصاً الساتان الناعم، أما الجلد فكان سيد العرض بامتياز الذي زيّن القطع برقي ودقة متناهية.
 
إطلالة سيدة فيندي متميزة في كل شيء، من الثياب الى الأحذية والحقائب المبتكرة والعصرية لتقديم بصمة أناقة وإبداع لملابسك اليومية.