مجموعة Viktor and Rolf، لوحات زيتية متنقلة!

لطالما تسائلنا فيما إذا كان الفنّ للفنّ فقط أو للاستعمال أيضاً... دار Viktor and Rolf جاوبت على هذه المعضلة الفلسفيّة خلال عرض مجموعتها لخريف و شتاء 2015-2016 للخياطة الراقية في أسبوع الموضة الباريسي! 
 
قرر المصممان أن يخلقا لوحات فنية معدّة للارتداء و ليس فقط للتعليق على الحائط! فالنتيجة كانت، عارضات مشين المنصّة محددات بإطار غريب و مبتكر! 
 
العنصر الأبرز في هذا العرض كان للقصات بحدّ ذاتها، فرأينا تصاميم بقصات معقدة و متفنة، فساتين بطيات كبيرة و صغيرة، معاطف بقصات غير متوازية و ملتوية و قصات محددة بطريقة اللايزر.
 
أما الألوان فتميّزت بالتدرجات الحيادية كالأبيض، البيج.
 
ارتدت العارضات فستان الجينز الأزرق البسيط ليعمل كقاعدة للتحف الفنية اللاحقة!
 
وهنا يأتي دور نجمة العرض، تصاميم بطبعات مميزة عبارة عن رسومات فنية كلاسيكية فبدت العارضات و كأنهن لوحات زيتية متنقلة! 
 
أحببنا هذا التناقض الجميل بين الأسلوب المعاصر من جهة المتمثّل بالقصات الغريبة، الألوان الحيادية و الجينز و بين الاسلوب الكلاسيكي المتمثّل بالرسومات الفنية العريقة! 
 
شاهدي أبرز التصاميم من هذه المجموعة و شاركينا رأيكِ.