Elie Saab يُهدي زوجته مجموعة من الذهب!

في كل موسم ننتظر بشوق ما سيقدمه Elie Saab من تصاميم أنثوية ساحرة، وفي كل موسم ينجح بابهارنا بروعة مجموعاته وبالأقمشة وبالتصاميم، غير أن هذا الموسم كان مُختلفاً من نواحٍ عدّة فقد شهد عدة مناسبات قرر Saab الاحتفال بها من خلال مجموعة الـHaute Couture لموسم خريف وشتاء 2015-2016.  
 
المناسبة الأولى والأهم هي مرور 25 عاماً على ارتباطه بزوجته كلودين، وليس هنالك هدية أجمل يقدمها لها من مجموعة من إبداعه، يعود فيه بالذاكرة إلى السنوات الجميلة التي شهدتها علاقة الحب التي تربطه بها، كما احتفل ببدايته وبمسيرته الإبداعية التي تعود لنفس التاريخ تقريباً، فأعاد تقديم عناصر من الدار بطرق جديدة ومُبتكرة. 
 
وتمحورت المجموعة بشكل أساسي حول الأميرات على مختلف انتماءاتهن وصفاتهن فرأينا الأميرة المُحاربة، كما الأميرة الحالمة، أميرة القرون الوسطى، والأميرة الشرقية من حكايات ألف ليلة وليلة. وطبعاً الأميرة العصرية النابضة بالحياة. 
 
فجاءت الفساتين كبيرة ومنفوخة فيها الكثير من التطريز والأقمشة الذهبية التي استوحيت من العصر البيزنطي، مع أكمام منفوخة وأردية تدلت خلف العارضات أثناء سيرهن على المنصة وقد تنوعت أقمشتها بين الحرير، الشيفون، الدانتيل، التول، الكريب مع القليل من الفرو. 
 
أما الألوان فقد تدرجت بين الذهبي بشكل أساسي، الأحمر الداكن، الأبيض، الزهري الفاتح، الأزرق والأخضر. وللإكسسوار استعان بزينة الرأس لتتويج عارضاته أميرات كما رأينا مجموعة من حقائب الفرو مع السلاسل المعدنية، وأحذية الساندال وأحزمة الخصر الرفيعة. 
 
مجموعة مُبهرة، رائعة وتُعبّر بشكل كبير عن هوية دار Elie Saab التي تحتفي دائماً بالمرأة وبأنوثتها الطاغية.