Maison Margiela: إبتكار وغرابة غاليانو

رغم تغيير إسم الماركة بحذف الإسم الأول للمصمم Martin، حافظت دارMargiela  Maison، على الغرابة وعناصر الإبهار التي عودتنا عليها في المجموعة الجديدة التي أطلقتها ضمن أسبوع باريس للخياطة الراقية لموسم خريف شتاء 2015-2016. كيف لا تكون كذلك، وهي عرفت من تختار لقيادة سفينتها ويندمج كثيراً مع توجهها وأسلوبها. 
 
ففي العرض الأول له في أسبوع الموضة الباريسي بعد استلام منصب المدير الإبداعي للدار في أواخر العام 2014، حافظ المصمم المبدع جون غاليانو الذي أقيل من منصبه كمدير إبداعي لدار ديور على خلفية تفوهه بعبارات مسيئة للسامية، على تراث وروحية تصاميم Margiela الفريدة، وكما توقعنا ألا يقل هذا العرض عن الجنون المعتاد، جاءت النتيجة على قدر التوقعات. 
 
طبعاً لا تتوقعي مجموعة أنيقة وكلاسيكية، بل مجموعة تحاكي ذوق إمرأة غير عادية وتقليدية وجريئة. 
 
نجح غاليانو في إثبات نفسه كمبتكر وفنان، وأدخل الى المجموعة بصمته المميزة وأسلوبه وحسه الإستعراضي، وغرابة أفكاره وجنونها. 
 
وكالعادة، جمع في تصاميمه بين العديد من المتناقضات من الحضارة اليابانية والصينية، فرأينا الزخرفات المطبعة والقصات المفككة الخارجة عن المألوف وستايل الـMinimalism، التي تجمع بين الحرفية العالية والتفاصيل الفنية المتقنة، في حين برزت الرسومات الملونة غير العادية التي ظهرت على وجوه العارضات. 
 
والى جانب المعاطف غير المتناسقة والمتفاوتة الطول، والقصات الرجالية الواضحة شهدنا حضوراً خجولاً لقطع أكثر بساطة مثل الفساتين السوداء، وقد لفتنا في التشكيلة إستعمال المصمم لأنواع مختلفة من القماش مثل النيوبرين، الخيش، والصوف، ومجموعة من الألوان الصارخة. 
 
أما الدهشة الكبرى، فكانت في فستان الزفاف الختامي الذي لن تتوقعي أن يكون بهذه القصة والشكل والغرابة..