Stephane Rolland بين التكرار والمبالغة

لطالما عشقنا تصاميم المُبدع الفرنسي Stephane Rolland وخاصة أسلوبه الذي يجمع فيه بين الفن وبين الموضة، واهتمامه بأدق التفاصيل والأهم من كل ذلك تجدده الدائم وتميزه عن باقي دور الأزياء، غير أن مجموعته لموسم خريف وشتاء 2015-2016 للـ Haute Couture والتي قام بعرضها في الأتيليه الخاص به في باريس في George V خييبت آمالنا وأدخلته في فخ التكرار والمُبالغة. 
 
وقد أحسسنا خلال متابعتنا لهذه المجموعة بأن Rolland قد استنفذ أفكاره وعاد ليستوحي من مجموعات قديمة له، -وهذا الأمر مقبول لدى دور الأزياء التي يعود تاريخها لعشرات السنين وليس لدار أزياء حديث- واستعان بمبدأ استعراض العضلات والمبالغة ليعوض عن الابداع، فكان هنالك الكثير من التصاميم التي تصلح للاستعراضات المسرحية أكثر منها للحياة الواقعية، كما تضارب في الألوان، وعدم تجانس بالمجموعة فتشعر وكأن كل تصميم له فكرة خاصة به. 
 
هذا لايعني أن المجموعة افتقرت بشكل كامل للابداع، بل رأينا لمسات Rolland المُبتكرة وخاصة من خلال العمل على الجلد الذهبي والذي بدا كدروع من الذهب الصلب صُهر على أجسام العارضات، وذكرنا بالملكات المحاربات القديمات. 
 
كلنا شوق ليعود Stephane Rolland لسابق عهده ويبهرنا بتصاميم مُبتكرة، مُختلفة ومتجددة.