شانيل تقتحم الموضة الراقية للأسود والأبيض

طال الإنتظار وكانت النتيجة رقي باهر وموضة استثنائية وإبداع قلّ مثيله في عالم الـ "هوت كوتور". فداخل صالة الروليت، تمايلت عارضات دار الأزياء الفرنسية "شانيل"  Chanelبكثير من الشغف لعرض موضة الأزياء الراقية لشتاء 2016.
 
كعادته، قدّم المدير الإبداعي لدار "شانيل" كارل لاغرفيلد أزياءًا تعكس مطالب كل امرأة تطمح لاتباع الموضة الراقية. فاعتمد الكلاسيكية في القصّات والألوان كالأبيض والأسود مع استعمال بعضاً من الأحمر الفيروزي، الذهبي والفضي والزيتي.
 
أبدعت دار شانيل باختيار موضة التايورات التي تتألف من التنانير الضيقة التي تصل الى حدود الركبة، مع الجاكيتات القصيرة التي رافقت الى جانب التنانير، موضة الفساتين المتنوعة، منها الطويل، والقصير، واللامع، والذي يحتوي على نقوشات كلاسيكية. تنوّعت التايورات من ناحية الأقمشة سواء من الصوف أو الجلد أو التويد، وبدا لافتاً ظهور عارضات الأزياء الحوامل بموضة التايورات ذات الأكتاف العريضة والشبيهة بالأكتاف العسكرية التي يحتوي بعضها على موضة الأزرار المنتظمة، والقبّات العالية والمتنوّعة وفقاً لقصة كل فستان.
 
فضلاً عن ذلك، برزن العديد من الفساتين الراقية المطرّزة والمزينة بالزهور والتول الذي يشبه الكشكش ذات القصّات غير المستقيمة، مع موضة الفساتين اللماعة والجلدية التي أتى بعضها مزيناً بالريش والبعض الآخر منتفخ من حدود الخصر والمطرّز بطرق راقية. 
 
وفي ختام العرض تمايلت العارضة كينديل جينير ببدلة كلاسيكية للزفاف مؤلفة من السروال الأبيض الواسع والجاكيت الطويلة المصحوبة بزهرة على القبة العريضة، مع طرحة خاصة للزفاف مثبّتة بطريقة غريبة على الأكتاف. ولا يمكن إلا أن نسلّط الضوء على تصاميم الأحذية التي اعتمدتها دار شانيل، وأتت باللونين الأسود والفضي بقصة مفتوحة من الخلف بطريقة عصرية.