الطبيعة حاضرة في مجموعة ديور لشتاء 2016

إنه متحف Musée Rodin في باريس الذي استضاف أرقى تشكيلة من الهوت كوتور لخريف وشتاء 2015-2016 لدار أقل ما يقال عنها أنها مرجعاً للموضة والأزياء المنتظرة في كل موسم. داخل جدران هذا المتحف، اختار راف سيمونز المدير الإبداعي لدار "ديور"، أن يطلق تشكيلة الهوت كوتور بين الألوان المتداخلة والطبيعة الحاضرة بأزهارها.
 
بين المعاطف الأنيقة ومشالح الفرو التي زيّنت أكتاف العارضات، بدا واضحاً تركيز هذه الدار على القصّات الواسعة والغير متناسقة مع استخدام أقمشة المخمل، الكشمير، الصوف والفرو خصوصاً من خلال الأكمام والأوشحة التي تغطي العنق في فصل الشتاء.  فأتت هذه الأكمام واسعة وفضفاضة الأمر الذي أضاف على المعاطف رقي لا يضاهى، وأناقة ممزوجة بين الكلاسيكية والعصرية. ولم يغب عن هذه التشكيلة موضة الكاب الملوّن الذي يأتي بقصات متناغمة مع الفساتين الواسعة من ناحية الطول.
 
أما بالنسبة للفساتين فتنوّعت القصات والأقمشة حيث ضمّت التشكيلة بعضاً من الفساتين الشفافة والأخرى التي تتسّع على شكل "كلوش" تحت الأوراك، ناهيك عن الفساتين الطويلة والمتطايرة والمنقوشة بتموّج الألوان المشرقة. 
 
ومن الصيحات التي برزت أيضاً في هذه المجموعة، الفساتين القصيرة التي أتت مزيّنة بالكشاكش في أسفل الفساتين، مع إدخال القطع الحديدية على شكل سترات في العديد من القصات، بطريقة أنثوية وطبعات هندسية فريدة من نوعها.