رحلة ساحرة إلى سيول في عرض "Chanel Cruise"

قرر المبدع "Karl Lagerfeld" تقديم مجموعة "Chanel Cruise" لعام ٢٠١٦، في مدينة سيول، عاصمة كوريا الجنوبيّة، ومع اتجاه العديد من المصممين في إلهامهم وخياراتهم إلى  قارّة آسيا وخاصّة الصين واليابان، قرر "Lagerfeld" التميّز عن بقيّة المصمّمين واختيار جنوب كوريا،  وتحديداً بلازا "Dongdaemun" العصريّة من تصميم المعماريّة العراقية الشهيرة "Zaha Hadid".

جهّزت صالة العرض بطريقة ساحرة ومنعشة، وظهر تأثير الحضارة الكورية الجنوبيّة، بطريقة معاصرة بقوة في التصاميم التي اتّسمت بالقصّات الواسعة المستوحاة من "الهانبوك"، الزي الكوري التقليدي والقريب من الكيمونو، واستخدم "Lagerfeld" خليط من الألوان الجريئة والقويّة، بروح الحلوة الشهيّة مع ظهور للألوان الباستيليّة الناعمة كالزهري الفاتح في الجزء الأخير من العرض.

وجاءت المجموعة شاملة وغنيّة بالفساتين بأكمام طويلة وقصيرة والتنانير بالقصّات العريضة، وبأطوال مختلفة، ومتنوّعة بين القصير والمتوسّط والطويل، والبدلات النسائية المفعمة بالأنوثة وجاكيت التويد التي تشتهر بها دار "Chanel"، والسراويل بقصّة الأرجل العريضة كما برزت صيحة  سراويل الـ"Culottes" الرائجة، والشورتات القصيرة.

وزيّنت بعض التصاميم بشكّ براق بطريقة فنيّة ومبدعة، وظهرت الطبعات والخطوط الهنذسيّة، واستخدم "Lagerfeld" مزيج رائع من الأقمشة شمل الشيفون والدانتيل والتويد والكريب والجينز، أما لوحة الألوان فجاءت قويّة وجريئة برز بينها الأزرق، الزهري، الأسود، الأبيض، الأصفر، وزيّنت جدائل كبيرة وبارزة رؤوس العارضات، وكالعادة أبهرنا "Lagerfeld" بالمجوهرات الرائعة المزيّنة بالأحجار  كالعقود الكبيرة، والبروشات الأنثوية بأشكال الزهور، والتي برزت على الحقائب أيضاً بطريقة ملفتة وجذابة.

 

لم يخب "Karl Lagerfeld" آمالنا ونجح بتقديم مجموعة رائعة ومفعمة بالحيويّة أبدع فيها بتصاميمه الغنيّة، واختياره الجريء والمتفرّدة لمدينة سيول الآسيوية.