Maison Rabih Kayrouz هدوء الأناقة

ما يميز مصمم الأزياء اللبناني الشاب "ربيع كيروز"  Rabih Kayrouz علاوة على إبداعه أنه غير تجاري، ويهتم للإبتكار والتفرد أكثر مما يهتم بالمردو المادي، ولهذا تكون عروضه دائماً أقل بهرجة وتكلفاً تماماً كما تصاميمه، لكن طبعاً دائماً تحمل الكثير من الفن، والُبُعد الإبداعي. 
 
مجموعته الجديدة التي قدمها مساء أمس ضمن أسبوع الموضة في باريس لموسم خريف وشتاء 2015-2016 كانت أكثر حميمية من أي وقت مضى حيث اختار المشغل الخاص به ليتحول إلى صالة عرض، ودعا إليه ضيوف مختارين ومُقرّبين.
 
وكما توقعنا عكست المجموعة شخصية  Kayrouz التي تعودنا رؤيتها فجاءت التصاميم أنيقة وبسيطة وذات قصّات نظيفة، أبرز من خلالها حرفة عالية في الخياطة ظهرت بشكل واضح على المعاطف الثقيلة ذات الجيوب والياقات الكبيرة، كما على التنانير ذات الثنيات. 
 
ورأينا تناغماً وهدوءاً بدءا مع أول تصميم والذي كان عبارة عن قميص أبيض مع تنورة واسعة، مروراً بالسراويل ذات القصّات المسقيمة الضيقة وفساتين الكوكتيل الواسعة، وصولاً إلى الفساتين الطويلة التي رُصّعت بأزرار ملونة. وقد شمل التناغم الألوان أيضاً حيث كانت هادئة، نقية وترابية تضمنت البيج، الأبيض، الزيتي، والأسود، وتخللها بعض اللون الزهري الذي أضاف أنوثة مُحببة أو دفئاً على ألوان الشتاء الداكنة. 
 
الأقمشة لم تكن متنوعة بل ركّز على الكريب والشيفون اللذين كانا كافيين للتعبير عما يجول بخاطر المصمم ونقل حالة التناقض بين الحركة والثبات. 
 
ليس باستطاعة كل الناس أن يفهموا إبداع Rabih Kayrouz وفكرته عن أن الأناقة تكمن في البساطة، لكن من يفعل يرى كم أن هذا المصمم مُبدع ومتميز.