عندما تُكرّم دار Dolce & Gabbana الأم.. والعائلة!

لا يُخفى على أحد أنّ الشعب الإيطالي هو من أكثر الشعوب تقديراً للقيم العائلية، للأم والأمومة. وما الموضة سوى أفضل طريقة لتجسيد هذه الفكرة!
 
في صالة ضجّت بجمهور معظمه من النساء قدمن من مختلف أصقاع العالم لحضور عرض Dolce & Gabbana لخريف وشتاء 2015 ضمن فعاليات أسبوع الموضة في ميلانو، عرض كل من Domenico Dolce و Stefano Gabbana مجموعة Viva la Mamma أو "تعيش الأم". 
 
تخلّل العرض مفاجآت عديدة، أبرزها مشاركة العارضة الإيطالية الحامل Bianca Balti في العرض ، والتي استقبلها الحضور بتصفيق حار.  وقد شارك أيضاً أطفال أضفوا أجواء مميزة على العرض، ارتدوا أزياء متناسقة مع أزياء العارضات. أما المجموعة، فحملت في طيّاتها كل مشاعر الحب والامتنان للأم وكل ما تمثّله من قيم ومشاعر. فساتين وتصاميم تزيّنت بجمل باللغة الإيطالية والفرنسية والإنغليزية تشيد بالأم وبصفاتها، وتعبّر عن مشاعر الحب تجاهها. 
 
نقشات الورود الحمراء لم تُفارق فساتين الدانتيل التي تنوّعت ألوانها ما بين البيج والأسود والزهري والأخضر. ولإضفاء لمسات شتوية على التصاميم، أضاف المصممان المبدعان أوشحة من الفرو، أضفت لمسة راقية على الفساتين السوداء الكلاسيكية التي تشتهر بها الدار، والتي تحتاج إليها كل امرأة في خزانتها.
 
ومن أبرز الأكسسوارات التي لفتت انتباهنا هي سمّاعات الأذن الذهبية بأحجام كبيرة وبارزة، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من أكسسوارات الرأس التي تنوّعت ما بين التيجان وأخرى اتّخذت شكل الورود بحجم صغير، والتي توّجت الإطلالات بشكل مثالي.  
 
وكانت Dolce & Gabbana سبق وأن أطلقت حملة إعلانية ضخمة موضوعها العائلة وقيمها، ودعت معجبيها إلى تحميل صورهم مع  عائلاتهم على موقع الدار الرسمي. 
 
يُذكر أن فكرة العارضة الحامل في عروض الأزياء العالمية، فكنّا سبق وأن شاهدناها لدى دار Chanel،  وتحديداً في عرض مجموعة خريف وشتاء 2015 للأزياء الفاخرة، بحيث اختار كارل لاغرفلد أن يختم عرضه بفستان لامرأة حامل.