الفرو سيّد الأناقة في مجموعة Fendi

في موعد ثابت وشيّق في كل فصل، عوّدتنا دار  Fendiالإيطاليّة أن تكون مجموعتها في غاية الجمال والجاذبية التي تحاكي المرأة العصرية والأنيقة، والتي تعشق التميّز بفساتينها وملابسها في ساعات العمل والسهرات الإجتماعية الخاصة بحدٍّ سواء.
 
خلال أسبوع الموضة في ميلانو، أتقنت دار Fendiإبراز مجموعة مشرقة وحيوية لتعكس أسلوب الموضة المنعشة والشتوية. وبدا واضحاً إهتمام هذه الدار بموضة الفرو والجلد اللذان رافقا أغلبية القطع بأسلوب مميّز وبعيد كل البعد عن الكلاسيكية. فمن خلال أكمام الفرو، والقبّات الجلدية والمصنوعة من الفرو، والأحذية الأنيقة المناسبة لفصل الشتاء، بدت هذه الموضة في غاية الرقي والدفء بالأسلوب المميّز التي حرصت دار Fendiعلى إظهارها في تميّز كل قطعة. 
 
أتت هذه المجموعة متنوّعة من خلال القطع الفريدة والقصّات التي أُعيدت الى واجهة الموضة العالمية. فالمعاطف ذات الطول المتوسّط كانت حاضرة بأشكال وأقمشة متنوّعة لتضيف رونقاً خاصاً على كل قطعة.  وللتناتير التي تتخطى حدود الركبة أيضاً حصّة في هذه المجموعة، وأبرزها التنانير الجلديّة المصّمة بقطعة إضافية تُضاف الى الأقمشة المصنوعة منها هذه التنانير. والأبرز كان عودة موضة السراويل القصيرة والواسعة الى ذاكرة الموضة. الى جانب التوبات المصنوعة من الجلد على شكل Salopette، وبرزت موضة القبّة الذكورية المصنوعة بطرق برجوازية على أجسام العارضات. وكان القماش المبطّن أو ما يعرف       بالـ Pufferأيضاً موجوداً في بعض القطع وتحديداً في المعاطف المنفوخة التي زيّنت هذا العرض.
 
وما لفتنا في هذه المجموعة، كان التركيز على نقوش زهرة عصفور الفردوس التي سيطرت على الحقائب المتنوّعة من حيث الشكل والأحجام، وأغنت الأحذية القصيرة والملوّنة التي ارتكز تصميمها على تنوّع الألوان ومزجها بعضها ببعض.