الأحمر الصارخ والجلد الفاخر الأبرز في مجموعة "Daks"

اعداد : ميرا جنيد
قدمت دار "Daks" الإنكليزية مجموعتها بتوقيع المبدع الفني للدار منذ عام ٢٠٠٨  "Filippo Scuffi"، في أول أيام أسبوع الموضة لخريف / شتاء ٢٠١٥ في العاصمة الإنكليزية لندن.
 
النكهة اللندنية ظهرت بوضوح في أجواء العرض، وتميّزت التصاميم التي استوحاها "Scuffi" من أواخر الستينيّات وأوائل سبعينيّات القرن الماضي، بأناقة بسيطةوعصرية وكاجوال.
 
تنوّعت الفساتين والتنانير بقصّات حادّة وواضحة المعالم، ورأينا المعاطف الشتويّةالكلاسيكيةوالمعاصرة، والسراويل المريحة التي طالما اشتهرت فيها الدار، والقمصان والكنزات بقبّات عالية.
 
طغت بعض الملامح الرجولية على التصاميم، وخلت من الزخرفات والطبعات باستثناء بعض النقشات المربعة، وإضافة لمسة أنثوية في القسم الأخير من العرض، تجسّدتبطبعات ورود التوليب الجميلة.
 
اللون الأحمر والجلد شكلا العنوانان الأبرز للمجموعة، فالأحمر ظهر بقوة، وبشكل أحادي في العديد من الإطلالات، حتى في الجوارب الطويلة، أما الجلد فرأيناه في جاكيتات الـ"Biker" الجلدية الجميلة، وبعض التنانير والسراويل،وقبات القمصان، وفي تزيين الأكتاف والأكمام.
 
لوحة الألوان، الأحمر بقوةوالأسودوالبيج والرمادي. 
 
أما الأقمشة المستعملة، فبالإضافة إلى الجلد، استخدم الصوف، الموهير، الجوخ الناعم، المخمل، الحرير، مع لمسة بسيطة للفرو.
 
اظهر "Scuffi" اهتماماً خاصّاً بالتفاصيل، فبرزت الأحزمة العريضة بشكل لافت، والسحابات البارزة، ومن الواضح أن القبعات أساسية ومفضلة عند "Scuffi"، فكما اعتمد في عرضه السابق لخريف / شتاء ٢٠١٤ قبعات الفرو الكبيرة، اختار هذا الموسم قبّعات جلديّة ملفتة وجريئة.
 
من ناحية الأحذية، ظهرت الجزمات الجلديّة اللماعة بثلاث موديلات، تحت الركبة والـ"Ankle"والأكسفورد،بألوان المجموعة الأساسية "الأحمر والأسود والبيج"،وماثلتها الحقائب بالجلود اللماعة والألوان، لكنها اقتصرت على قصّة واحدة بحجم  متوسط، واعتمد بعض الأوشحة الحريريّة والقفازات الجلديّة لشتاء دافئ. 
 
لايمكن وصف عرض "Scuffi" بالأجمل، لكنه بالتأكيد يناسب خطوط دار "Daks" المشهورة بفن الخياطة الفاخرةلكن بنسخة معاصرة، ويلبّي طموحات محبّي الستايل الكاجوال الأنيق.