Anna Sui تعيد إبتكار الفولكلور على طريقتها

قدمت مصممة الأزياء الأميركية Anna Sui مجموعتها الجديدة لموسم خريف وشتاء 2015-2016 ضمن أسبوع الموضة للألبسة الجاهزة في نيويورك، وقد حافظت فيها على روح الدار وهويتها التي باتت لا تخفى على أحد، حيث أعادت ابتكار الفولكلور مرة أُخرة بطريقتها الخاصة. 
 
كانت المجموعة غنية، صاخبة وشبابية استوحتها من حضارات مختلفة وشعوب متنوعة حيث رأينا في التفاصيل بعضاً من الإحساس الشرقي، كما الهنود الحمر، والإنكليز في السبعينيات مع بوهيميتهم، وكذلك شعوب الدول الإسكندنافية بما في ذلك "الفايكينغ"، فكيف لا تكون المجموعة غنية؟! 
 
تنوعت القصّات بين فساتين واسعة وصلت حد الكاحل، أو فوق الركبة، كما التنانير القصيرة التي ذكرتنا بحقبة السبعينيات، والقمصان الطويلة والواسعة، كما السرويل العريضة التي نُسقت أحياناً تحت الفساتين، كما كانت هنالك مجموعة من المعاطف والسترات التي غالباً ما صُنعت من الفرو. 
 
لوحة الألوان دافئة لكن نابضة بالحياة تدرجت بين البنفسجي، العسلي، الأبيض، الأخضر، الأزرق، والأحمر، أما الأقمشة تألفت من الشيفون، الصوف، الفرو، السويد، كما القطن والمخمل الناعم. 
 
من المعروف عن Anna Sui عشقها للإكسسوارات وهذا كان سبب كاف لوجود الكثير منها في المجموعة من عقود من الخرز طويلة أو قصيرة حول الرقبة، وحقائب الكتف الصغيرة، والأحذية التي زُينت بالفرو ووصلت إما للركبة أو للكاحل مع ربطات، بالإضافة للقبعات والنظارات الطبية التي أعطت بعض الجدية للأسلوب العام. 
 
ما يُمتع في عروض الأزياء أنها تصحبنا إلى أزمان وأماكن مختلفة، وفي مجموعة Anna Sui سافرنا بخيالنا إلى حضارات متنوعة امتدت من الشرق إلى الغرب.