بريق الشك والترتر اللمّاع يميّزان تصاميم ريم عكرا

إنها حقبة السبعينات التي تجسّدت من خلال عرض أزياء ريم عكرا للألبسة الجاهزة. ففي كل عرض تدهشنا عكرا بأرقى التصاميم البرّاقة والمطرّزة، بالإضافة الى القصّات المتنوّعة التي ترضي ذوق كل سيدة في هذا المجتمع.
 
بأنوثة متألقة، تمايلت عارضات ريم عكرا بفساتين قصيرة حملت الكثير من موضة الترتر والشيفون التي تزيّنت بالسترات الملكية من ناحية القصّات والأكتاف المميّزة والمنتفخة التي تلفت نظر السيدات الراقيات. فجاءت أغلب الفساتين مزيّنة بموضة الشك الفاخر والترتر البرّاق وجمال الكريستال اللمّاع والإستثنائي. وركّزت على تنوّع قصّات الصدر، حيث تمايلت بين القبّة العالية المطرّزة، أو القصة المفتوحة على الصدر بشكل V، لتبرز من خلال التول والشيفون مفاتن المرأة بطريقة منتظمة وهادئة.
 
أعطت عكرا كل قطعة حقّها ونجحت في إبراز أناقة التطريز والخرز. وركّزت على موضة التنانير القصيرة وتنانير الشيفون الغير متساوية من ناحية الطول والأقمشة، تعلوها السترات الجلدية والمخملية، والسترات المصنوعة من الحرير، لتبهر بعدها الحضور بأناقة فساتين السهرة الطويلة والراقية بألوانها وأكتافها المزينة بالريش، وتنوّع أقمشتها من الشيفون والتول والتطريز الذي يضيف لمسات خاصة على إطلالة كل امرأة، خصوصاً إذا اختارت تزيين خصرها بأجمل الأحزمة البرّاقة التي تضيف جمالاً على فساتين عكرا.