تصاميم أنيقة بروح شرقيّة مع "Tory Burch"

"مراكش تلتقي تشيلسي" عنوان المجموعة الأنيقة والغنيّة للمصممة الأميركية "Tory Burch" التي قدمتها في آسبوع الموضة في نيويورك لخريف / شتاء 2015؟
 
زُيّنت جدران وأراضي صالة العرض بالسجادات المغربية المطرزة والباهتة، وجاءت المجموعة مستوحاة من البوهيمية اللندنية في الستينيات وأوائل السبعينيات، وممزوجة بسحر مدينة مراكش المغربية التي طالما كانت مصدر إلهام للعديد من المبدعين.
 
نجحت "Tory" بابراز تداخل مبهر بين الخامات والزخرفات، وبرزت الفساتين بأكمام طويلة والتنانير التي تصل إلى منتصف الساق مع فتحات جانبيّة، وبعض الفساتين القصيرة، وفساتين طويلة وحريرية مستوحاة من العباءات الشرقية، ومعاطف نابضة بالحياة وغنيّة بالزخرفة والزركشات.
 
اتّسمت المجموعة بأناقة عمليّة، فرأينا السراويل بقصّات بسيطة ومريحة، وقمصان أنثويّة، وعمدت "Tory" لإضافة الأوشحة الحريريّة مضيفةً أناقة وشياكة.
 
امتلأت التصاميم بالحلقات الذهبية المفرغة التي تعطي لمعاناً براقاً مع حركة العارضات تحت الإضاءة، وأزرار معدنية ذهبية، وتطاريز وزخرفات مبرّقة بالترتر وشراشيب ناعمة زيّنت حواف المعاطف والتنانير والفساتين.
 
تنوّعت الأقمشة بين الكريب والحرير والصوف والجلد والمخمل.
 
ولاحظنا حضورا خفيفا جداً للفرو اقتصر على تزيين قبّة بعض المعاطف.    
 
الألوان غنيّة بالبوردو بتدرجاته والرمادي البيج والأسود والكحلي مع لمسات أورانجية. 
 
ظهرت الأحذية بين الجزمات الجلدية العالية الساق بألوان مختلفة، وبعض الساندالات المرصعة بزخرفات وقطع معدنية برّاقة، مضيفة الجوارب الصوفية السميكة على العديد من الإطلالات، وبعض الأحزمة الجلديّة المقطّعة. وظهر السحر الشرقي بالاكسسوارات كالسلالسل وإلأقراط، وتنوّعت الحقائب الجلديّة بالأحجام والأشكال. 
 
التصميمات سحرت الأنظار بأقمشتها وألوانها الرائعة، وأتوقع أن تلاقي رواجاً بين محبي الموضة، وخاصة لنساء الوطن العربي الشرقيات، لما تحمله من أناقة وجمال بروح شرقية مميزة.