DKNY تصاميم عصرية مع طابع ذكوري

بسؤال بسيط : "ماذا تعني لك نيويورك؟" أضيئت الشاشة العملاقة في خلفية مدرج عرض أزياء DKNY لخريف وشتاء 2015. ثوان وعرضت شاشة الكريستال أجوبة مباشرة من مغردين عشوائيين مع افتتاح العرض ودخول أول العارضات...
 
مثل مدينتها التي لا تنام، تعشق فتاة DKNY حياتها المتحررة وغير المتكلفة.. هي واثقة من نفسها، ترتدي ملابس عملية تناسبها صباحاً ومساءً مع لمسات لونية وأضواء النيون التي تشتهر بها المدينة...
 
خريف 2015 عند DKNY جاء إحتفالاً من الألوان الزاهية الحية مع لمسة من الألوان المحايدة مثل الأسود والرمادي والكريم. أما خط الأزياء فجاء بقصات غير منتظمة واسعة وفضفاضة.
 
القصات على العنق تنوعّت بين القصة الـV والقصة العادية والمرتفعة، البلوزات والمعاطف جاءت ضخمة ومنفوخة Over Sized مع بعض التأثير الذكوري كالسراويل الكلاسيكية والجاكيتات بما يعكس تنوع شخصية المرأة العصرية ويوحي بالكثير من المرح. 
 
البساطة لا يمكن أن تغيب عن أزياء المصممة الأميركية دونا كاران فقد أبرزت كاران مهارة فائقة في  استخدام الأقمشة المختلفة مع بضعها البعض وقدرتها على توظيفها في مختلف القطع فظهر القماش المخملي والتل والشيفون والفرو، لتتناسب مع أجواء الشتاء الباردة، أما الخامات فجاءت مريحة للغاية. 
 
ولا يمكن أن ننسى أضواء النيون التي جسدتها كاران من خلال تطريزات مبهرة لقطع من المجوهرات البارزة واللامعة على التصاميم لإضافة الجمال والجاذبية. 
 
العديد من النساء يجدن أن هذا النوع من الملابس قادر على إعطائهن المظهر الذي يليق كثيرا بشخصيتهن، والإحساس الكامل بالجاذبية والأناقة.. فهل توافقين الرأي؟