براعم وورود تتفتّح على فساتين Viktor & Rolf

من عالم الطبيعة المفعم بالألوان والمكلّل بالورود، أتت مجموعة Victor & Rolf ربيعية بامتياز، وحملت داخل زواياها تصاميم غريبة وأكسسوارات طبيعية من أرض الواقع الممزوج بين القصب والسنابل.
 
لا يمكننا أبداً ألا نقف معجبين أمام عرض Viktor & Rolf الذي تخطى كلّ الحدود وكسر القواعد الخاصة بالألبسة الراقية. فغابت الفساتين الطويلة عن العرض مع غياب الدانتيل والموسلين والتول، وتم استبدالها بالفساتين القصيرة والواسعة والمنتفخة من الأسفل، والتي تتطاير على أجسام العارضات. 
 
فاقتصر التميّز على موضة الأقمشة المطبّعة والمعجّجة بالألوان الفرحة والمتداخلة بعضها ببعض، مع نقوش الورود التي رافقت قصّات الفساتين، من دون أن ننسى القبّعات الكبيرة المرتبطة بالفساتين، من خلال الورود المتطايرة، أو تلك المزيّنة بالسنابل والقش التي تمنح المرأة طابعاً جبلياً وشبابياً.
 
وحدها قصات الأكتاف والصدر أتت متنوعة بين موضة الكتف الواحد والكشاكش  والأكتاف المربّعة مع عقدة الفراشة، التي رسمت حضوراً مميزاً للعارضات، إضافة إلى قطع من الورود الصغيرة المصنوعة من القماش، وكأنها براعم ناعمة تتفتّح لتستقبل فصل الربيع على فساتين Viktor & Rolf.