مدينة باريس تغرق بالرومانسية مع مجموعة GiambattistaValli!

لايسعنا إلا أن نفكر بالرومانسية والحلم والأنوثة الفائضة حين نتحدث عن GiambattistaValli، حيث أنه احترف ماسبق ذكره والدليل على ذلك مجموعاته الرائعة وخصوصاً تلك التي قدمها مساء أمس في باريس ضمن أسوبع الموضة للخياطة الرفيعة لموسم ربيع وصيف 2015... فكانت كأنها احتفال مُبكر بيوم الحب.
 
وعند متابعة تفاصيل المجموعة نشعر وكأننا في حلم وردي جميل لا نرغب أن نستيقظ منه، فكل شيء كان هادئاً وناعماً وبدت العارضات وكأنهن ترتدين الغيوم من حولهن بالفساتين المصنوعة من التول –وهو من أقمشته المفضلة- بألوانها التي تشبه ألوان حلوى المارشميلو.
 
أحجام الفساتين كبيرة وخصوصاً في المجموعة التي قدمها في النهاية، وكأنها استوحيت من فساتين الأميرات لكن بنسخة جديدة تناسب إمرأة عام 2015 بعمليتها وتمردها. وبالرغم من أنوثة المجموعة غير أنها لم تكن موجهة للمرأة الرقيقة أو الحساسة فحسب، بل رأينا جوانب متعددة لها ومنها القوة والحضور الطاغي حيث عبر عن ذلك بصيحة جديدة وهي السراويل من تحت الفساتين والتنانير المُرهفة، ولاحظنا تعزيزاً للأكتاف وإبرازها في بعض القطع. 
 
بدأت المجموعة باللون الأسود لتبهت ألوانها تدريجياً وتطغى عليها درجات الباستيل، وطبعاً لا غنى عن الورود التي أحيكت وطُرزت على الأقمشة كإشارة لفصل الربيع الرومانسي. الأقمشة فاخرة كالعادة وبالإمكان تمييز فخامتها بشكل فوري وقد تنوعت بين التول، الدانتيل، الشيفون، التفتا، والحرير. وطبعاً الأقمشة المشكوكة يدوياً والتي استغرقت وقتاً وجهداً كبيراً. 
 
واللافت للنظر كان زينة الرأس باللون الأسود التي رافقت جميع القطع دون استثناء، ولانعلم إن كان القصد منها إضافة رومانسية زائدة، غموض ساحر، أو حزن آسر؟ 
 
في النهاية لانستطيع إلّا أن نشكر GiambattistaValli على دعوتنا إلى عالمه الجميل الجميل كل موسم ومشاركتنا أحلامه الرومانسية وأفكاره الخلّاقة.