ايلي صعب: الغوص في بحر الابداع

هو "إيلي صعب" بكل بساطة، الرقم الصعب والساحر لأسابيع الموضة. بكم هائل من الإبداع في دفعة واحدة تمايلت العارضات، حبست الأنفاس في 50 ثوباً من الملابس الجاهزة عرضتها في باريس لربيع وصيف 2015، وخطفت الأضواء كما عودّنا صعب ببصماته الرومنسية التي تغازل المرأة الراقية والفاتنة التي تحلم بالتألق ولفت الأنظار أينما حلت. 
 
يدعونا المبدع اللبناني للغوص في المحيط في الربيع المقبل، فملك الألوان استهلم ألوان مجموعته الجديدة من أعماق المحيطات وغموضها. فسيطرت ألوان الشعب المرجانية الاستوائية وتناغمت مع البرتقالي الناري والأصفر والـCoral، وامتزجت بألوان غطاء مياه البحار الطبيعية، كاللازورد المستوحى من ساحل الـAmalfi Coast الايطالي الى نقاوة الأخضر الغني في بحر Andaman في تايلند. أما الأسود والأبيض فحكاية أخرى مع الزخرفات الناعمة المفضّلة على قلب كل سيدة تختار الأناقة والعراقة في إطلالتها.
 
كل قطعة كانت تحفة بحد ذاتها، حاكى صعب أحلام كل شابة وسيدة. إلتزم خط التصاميم الراقية والأسلوب الكلاسيكي الذي يليق بالمناسبات الليلية من جهة وأبهر الحضور بأناقة السبعينات وببعض الخطوط ذات الإطلالة الرياضية من جهة أخرى. فقدّم مجموعة من الفساتين الرائعة الناعمة المتطايرة الطويلة من الخلف والقصيرة من الأمام، والطويلة والقصيرة المنسدلة والفضفاضة مع قصات مثيرة على الصدر، مضيفاً الحرير الرقيق الذي شكل أجنحة متطايرة تضرب برشاقة خلف العارضات، كما شدّ الفساتين ذات القصات المستقيمة مع الفتحات الجانبية بأحزمة صغيرة على الخصر ومحددة على الجسم. 
 
لم يبتعد إيلي صعب عن الشكّ والتطريز في بعض تصاميمه، فيما اعتمد على تصاميم بنقشات ملوّنة نارية أعطت حيوية للقطع التي تحملها، مع استعمال الأقمشة الفاخرة التي تراوحت بين الدانتيل والحرير والشيفون وغيرها من الأقمشة الناعمة والشفافة لإبراز المفاتن المثيرة، كما كان للسراويل المخرّمة والشورت والOverall حصة لاشباع أنوثة المرأة الحالمة والعصرية. 
 
وفي نظرة عن قرب للأكسسوارات التي رافقت العرض، لم تكن الفساتين وحدها التي خطفت الأنظار بل أيضاً الأحذية التي كشف عنها خصوصاً الصنادل ذات الكعب العالي التي عبّرت عن الكثير من الرقي والجمال الناعم، وكذلك الحقائب على شكل صناديق مستطيلة وبألوان تتماشى مع مظهر الأزياء. 
 
إستمتعي بتصاميم هذه المجموعة الفخمة والغنية، وأخبرينا أي قطعة من توقيع صعب أعجبتك أكثر؟