Chloé : مجموعة رومنسية تأسر القلوب

قبل يوم واحد من تقديم مجموعة الأزياء لربيع وصيف 2015، رحلت غابي أغيون، مؤسسة دار الأزياء الفرنسية كلوي، في منزلها في العاصمة باريس وذلك عن عمر يناهز الـ93 عاماً. أغيون التي أسست الدار المحترمة على اسم صديقتها المقربة كلوي هيومان، اشتهرت بتغييرها لمفهوم الأزياء الجاهزة الفاخرة في العام 1952 عندما كانت دور الأزياء الفرنسية مهتمةٌ فقط بزبائن الأزياء الراقية من الأثرياء. 
 
صحيح أن تزامن العرض مع شيوع خبر الوفاة، لم يكن صدفة مقصودة، إلا أن الدار وتحت إدارة مصممة برينغل أوف سكوتلاند Pringle of Scotland السابقة كلير وايت استطاعت أن تقدّم هذا العام أفضل مجموعة لها منذ استلامها للدار قبل ثلاث سنوات ليكون عرضاً تكريمياً بامتياز لمصممة الدار الراحلة. 
 
الدانتيل والبلوزات الحريرية الرقيقة وفساتين الدنيم والأفرولات والفساتين الطويلة الواسعة والفضفاضة، إطلالات جذبت الجمهور الذي كان يتمتع بما تقع عليه أنظاره من رومنسية وبساطة التصاميم التي تبنّى بعضها أسلوب السبعينات. 
 
عرفت كلير كيف تحرّك أحاسيس الجمهور بالألوان الزهرية والسماوية والبيضاء، وبتصاميمها المريحة وبقصاتها البعيدة عن التعقيد والمثيرة على الصدر، والأقمشة الرائعة الجذابة خصوصاً تمايل العارضات في نهاية العرض بتصاميم من قفطانات الموسلين الحريرية الواسعة على أشكال فساتين طويلة رائعة ومثيرة وبلوزات واسعة وممزوج بعضها بقماش الدانتيل. ولأن سحر المرأة وأنوثتها يكتملان بالحذاء الذي تختاره، قدّمت دار كلويه مجموعة راقية من الصنادل مع الربطات العالية والمسطحة التي تصل الى الركبة وبألوان مختلفة.