Emporio Armani .. كل غموض الأزرق وسحره

هي: أريج عراق
 
المراهنة على لون واحد، أمر عسير ويتطلب مهارة خاصة، أما المراهنة على الأزرق، فهو أمر خطير، أشبه بمن يلقي بنفسه في أعماق بحر مترامي الأطراف، دون أن يعرف إلى أين تذهب به الأمواج، خاصة وأن الأزرق يحمل كل الغموض والسحر في آن واحد، فبإمكانه الإرتقاء بك إلى عنان السموات، أو مساعدتك على مرافقة السفينة الشهيرة تيتانيك في قاع المحيط إلى الأبد، أما إذا كان هذا الشخص هو Giorgio Armani فعليك أن تنسى كل ما سبق قوله، وأن تستمتع فقط وأنت تشاهد مجموعته الجديدة Emporio Armaniمن الملابس الجاهزة لموسم ربيع وصيف 2015 التي عرضها في أسبوع ميلان بكل ثقة وتحدٍ للون العجيب.
 
التحديات ليست جديدة أو غريبة على Armani، ولكنك لا تملك إلا الإعجاب والتقدير وأنت تشاهد إمكانياته في تشكيل اللون واستخراج كل ما يمكن منه، كل درجات الأزرق كانت حاضرة، من الفاتح إلى الداكن، من اللامع إلى المنطفئ، من الحرير إلى الجلد إلى الريش، منفرداً أو مصاحباً لون آخر أو على هيئة تشكيلات، كل ما يمكن أن يدور بخيالك بخصوص هذا اللون، ولا مانع من مساندته وكسر حدة إنفراده بدعمه بألوان أخرى من نفس فصيلته، مثل الأبيض الذي يعد الدرجة الأفتح من السماوي، أو الرمادي المتناغم بشدة معه، أو الأسود في مرافقته الشهيرة للكحلي، ألوان لم تفسد جمال التجربة وخصوصيتها، وأضافت إليها أيضاً لمسات من أناقة كلاسيكية ساحرة.
 
النعومة هي اختيار Armani الأول، لذلك تجد دوماً الحرير هو نوع قماشه المفضل، لكنه في هذه المجموعة، أضاف أنواع أخرى من الأقمشة التي لا تتعارض مع النعومة، وتمنح المرأة أيضاً القوة والثقة، مثل الأقطان والشيفون والجلد، والأقمشة المشغولة مثل الكروشيه، بينما جاءت التصميمات تحمل لحمة كلاسيكية أصيلة، تمثلت في الجاكت الأنيق المحدد، والفساتين القصيرة، بطبقة سفلية من التول المطرز، ورغم تركيزه على البنطلونات القصيرة والشورت، إلا أن المجموعة لم تخلُ من البنطلونات الطويلة، وساهمت الكشكشات الكبيرة في دعم هذه الكلاسيكيةوتأكيدها، في مقابل بعض التقطيعات والخطوط العرضية متفاوتة الأبعاد، ذات اللمسة الحداثية، والتي تظهر في كل القطع بوضوح.
 
فهل يمكنك أنت أيضاً الخوض في غمار التجربة المثيرة، وإضافة المزيد من الغموض لعينيك وإطلالتك، والسباحة في بحر الأزرق كما فعل Armani؟