الشرق الأقصى في عيون Fendi

إعداد: هلا جرجورة 
مجموعة Fendi  الجديدة التي قدمها المدير الإبداعي للدار Karl Lagerfeld ضمن أسوبع ميلان للموضة لموسم ربيع وصيف 2014، أظهرت كم هو متجدد ومبدع، وكم أن أفكاره مناسبة ومواكبة للعصر، فقد نقل لنا الشرق الأقصى بحضارته الغنية والثرية لكن من وجهة نظره المتطورة، وترجم جميع عناصر تلك البلاد التاريخية إلى رموز تشبه هوية دار Fendi، فقد رأينا الزي الياباني التقليدي يتحول إلى تيورات شبابية وإلى فساتين قصيرة بقصات الستينيات المستقيمة، وأزياء السموراي مع السراويل القصيرة وقد تحولت إلى ملابس معاصرة مثلها أيضاً بالسروال القصير والواسع، أما الرسومات الغنية بتلك الحضارة فقد تحولت إلى طبعات بسيطة تكررت بشكل رتيب لمن عصري على المابس أو اختصرت بطبعة واحدة على القمصان ذات الأكمام الواسعة. 
 
رأينا بعضاً من روح دار Chanel وقد تجسدت آخر العرض بالفساتين القصيرة من الريش وبألوان الباستيل الزاهية كالزهر والأزرق وقد تخللها الجلد بطريقة مبتكرة. 
 
للحقائب دور مميز في المجموعة كالعادة وقد أعاد ابتكار حقبة Peekaboo الشهيرة لكن بنسخة مُصغرة وأكثر شبابية، أما الأحذية فكانت عبارة عن ساندالات صيفية ذات شرائط متعددة. 
 
مجموعة متجددة، وبالغة العصرية، في روح شبابي حيوية وإحساس كلاسيكي بالأناقة.