DKNY .. تقلبات نيويورك المتوازنة

هي: أريج عراق
 
نيويورك، مدينة التقلبات والتغيرات والمتناقضات، مدينة الفوضى والنظام، الأناقة الكلاسيكية والملابس الرياضية، ومن قلب المدينة المضطرب تأتي مجموعة DKNY للملابس الجاهزة لموسم ربيع وصيف 2015، التي عرضت في أسبوع المدينة للأزياء، معبرة عنها، ومتحدثة باسمها، تجمع تناقضاتها بتوازن عجيب، بل ومدروس، إنها نيويورك عندما تحمل علامة DKNY.
 
بخطوط متوازية ومتقاطعة ومتداخلة، رسمت Donna Karan ملامح مجموعتها الجديدة بنمط يجمع ما بين الكلاسيكية والحداثة، حيث بدت الخطوط المتداخلة وكأنها شوارع المدينة المزدحمة بكل فوضاها الأنيقة والمنظمة، بما يرهق العين ويمتعها في نفس الوقت، وجاءت الألوان شبابية حادة ومبهجة، فرغم قتامة البرتقالي مع الكحلي، يشرق الأصفر مع السماوي الناعم، ويظهر الرمادي من آن لآخر ليكسر حدة النظام بإطلالة رقيقة، تخرجك من هذا الإطار العملي، وتضيف لمسة أنثوية هادئة، ورغم جدية الأبيض والأسود، تأتي التصميمات الشبابية لتؤكد أن اللونين لا يعترفان بكل هذه التقسيمات.
 
أما التصميمات فجاءت فضفاضة مريحة، لا تحتفي بالجسد الأنثوي بقدر ما تمنحه من حرية حركة وإنطلاق يناسبان إمرأة عاملة، أو شابة لا تجد الوقت للعناية بمظهرها، ولكنها تحتفظ بلمستها الأنيقة في كل الظروف، وغلبت الفساتين والتييرات على أجواء العرض، بينما غابت البنطلونات تماماً، وتباينت أطوال التنورات من القصير جداً حتى الطويل جداً أيضاً، وغلب طابع الطبقات الذي انتشر مؤخراً على كثير من القطع، بينما بدت الأقمشة المصنعة متناسبة جداً مع الحالة العامة، مثل الكريب وWaterproof ، أما العجيب فهو وجود الشيفون على استحياء في بعض التصميمات، التي بدت كتغريدة خارج السرب رغم جمالها، ألم أقل لكم أنها نيويورك؟