مع ربيع Rebecca Minkoff تمسكي بآخر خيوط الفرحة

هى: عمرو رضا
مع بدء اليوم الثاني لأسبوع مرسيدس بنز للأزياء الجاهزة بنيويورك لصيف وربيع 2015، كان الجميع فى انتظار "نظرة" Rebecca Minkoff الشهيرة بالأساس في مجال صناعة الحقائب والأحذية، وكانت حاضرة عند الموعد بتشكيلة تتشبث بآخر خيوط الفرحة الهاربة من ليل الشتاء الطويل.
 
قبعات ملونة  تهفو لنسمات الربيع على شاطىء البحر، مع فساتين قصيرة عارية الأكتاف مطبوعة غالبا ، تجمع بين الخجل الواضح في الألوان المحايدة برغم زهوها والقصات الكلاسيكية الأنيقة المحافظة والتوق للحرية البادي فى الأكسسوارات وفتحات الصدر والنظارات الشمسية المرحة.
 
التشكيلة تم تقسميها لقسمين الأول للإطلالات النهارية وتضمن قبعات الشمس الكبيرة المميزة بزوائد لحماية الظهر وظهرت بألوان زاهية، مع فساتين وسترات وتنورات بألوان الباستيل، قصيرة وفضفاضة مع ميل لإظهار رشاقة الخصر، وأغلب الأقمشة من الأقطان والكتان، مطبوعة بخلفيات تجمع اللونين الأبيض والأزرق السماوي، مع لمسات من الدانتيل في القمصان مقتبسة من تصميمات سبعينيات القرن الماضي.
 
الإضاءة الزرقاء الشاحبة التى هيمنت على المسرح مع بدء عرض القسم المخصص لإطلالات المساء والسهرة، فرضت نفسها على تفاصيل التتشكيلة كلها، فمع توزيع النظارات الثلاثية الأبعاد على الحضور كان واضحا أننا على موعد مع تشكيلة تدمج آحدث منجزات علوم الطباعة مع عالم الأناقة، فالأزرق البحري مهيمن للغاية على الفساتين التي بدت أكثر ميلا للأقمشة المطبوعة، وبدت المجموعة المسائية مخصصة تقريبا للمراهقات فلن تجد هنا ما يصلح للسجادة الحمراء، ولكن كلها قطع جاهزة لتناول المشروبات مع الأصدقاء، أو نزهة قصيرة مع عاشق يبحث عن الفرحة ويتطلع لابتسامة تمنحة نسمة صيف.