راد حوراني: كلاسيكية عصرية موجهّة الى الرجال والنساء معاً..

وفي اليوم الرابع لأسبوع الموضة للالبسة الراقية Haute Couture التي تقام في باريس لخريف وشتاء 2015، عرض راد حوراني مجموعة أزيائه الجديدة الموحدة للجنسين، فهيمنت البدلات السوداء المعقدة والضخمة التي عبّرت كالمعتاد عن روح وأسلوب المصمم البسيط الكلاسيكي والمواكب للعصر.
 
حوراني الذي وُلد في الأردن من والد أردني ووالدة سورية، وأكمل دراسته في مونتريال في كندا، ثم استقر في باريس حلّ ضيفاً ملفتاً في حديقة السفارة الكندية في باريس حيث تمايلت العارضات والعارضين بتصاميم تناسب الجنسين وتمزج بين الرجل والمرأة. 
 
صحيح أن المجموعة لم تكن مدهشة مقارنة بالعروض الكبيرة التي تقدم في أسبوع الموضة، إلا أن لحوارني لمسة خاصة يحاكي بها النساء والرجال على حد سواء. سيطر اللون الأسود على المجموعة وبعض الأخضر الداكن، بينما كانت أفضل الأقمشة المفضلة هي الأقشمة العملية مثل الجلد والصوف وبعض الأقطان، وقد ركزّ حوراني على الجزء العلوي حيث تم تصميم الألبسة والجاكيتات بطيات كبيرة مستقيمة حادة ولمسات هندسية عديدة وخطوط دقيقة وعامودية مع جمع عدّة أقمشة فوق بعضها البعض في بعض الأحيان. حوراني تخلّى أيضا عن أي اكسسوارات ملفتة، إلا بعض الأحزمة العريضة التي أعطت بريقاً مميزاً على التصاميم، أما السراويل فتركها حوارني كلاسيكية الطابع. ولكن أكثر ما كان ملفتاً للانظار إعتماد حوراني على بعض العناصر البراقة التي زينّت جوانب السراويل والجاكيتات.