Giambattista Valli : خريف مزهر يتحدى الشحوب

هي: أريج عراق
 
بالحرير والموهير والورود يجب أن تحيا النساء، هذا هو لسان حال مجموعة Giambattista Valli لخريف وشتاء 2014، والتي عرضت ضمن أسبوع باريس للأزياء الراقية Haute Couture، لتؤكد كل قطعة فيها هذا المبدأ.
 
البداية جاءت شاحبة بما يليق بالخريف، بالأقمشة الحريرية المخططة، حتى يبدأ الموهير بالتدخل، فيكسر هذه الحالة نسبياً من دون أن يتخطاها، بألوانه الخريفية كذلك، ثم تتفتح الزهور فجأة على أجساد العارضات بقوة وعلى استحياء، فنلاحظ تدرجها في الألوان من الشحوب حتى الإزدهار بنعومة وهدوء، نت دون أن يتخلى عن الخطوط المنتظمة من وقت لآخر، وهكذا يتنقل ببساطة بين الحالات، بينما هو في الحقيقة يصنع حالة خريفية متكاملة، بتقلباتها ورياحها وأزهارها ورومنسيتها، التي تظهر واضحة في اللمسة البنفسجية المنتشرة بطريقة رائعة، تؤكد المعنى من دون تزيد.
 
إلى جانب الحرير والفراء، لا يتخلى Valli أبداً عن الشيفون، وهو يجيد التعامل معه باحتراف، فهو يعرف كيف يكمل به القطعة أو يزينها، أو يضعه على هيئة طبقات وكشكشات تغطي أو تكشف كما يريد، وبنفس الكيفية تعامل مع الحرير، فقام بثنيه حول الجسم بنعومة شديدة، من دون أن ينسى الاهتمام بمنطقته المفضلة ألا وهي الخصر، الذي حدده وزينه، ومنحه الأحزمة والاكسسوارات.
 
الأبيض كان هو الأساس الذي بنى عليه Valli لوحة الألوان الخاصة بتشكيلته، فيخرج منه بالتدريج ويعود إليه، وينطلق منه مرة نحو مجموعة الباستيل، ومرة نحو الألوان الترابية من الرمادي والأسود والأخضر الباهت، ويظل هو – الأبيض – الخلفية الدائمة التي تزهر عليها كل أوراق الخريف.