Schiaparelli: إعادة إحياء الجمال الابداعي

في عشرينيات وأوائل ثلاثينيات القرن الماضي، حققت إلسا شياباريلي Elsa Schiaparelli 1890-1973 المصممة الإيطالية شهرة عالمية واسعة بفضل تجسيد عشقها للفن بتصاميم إبداعية فكانت محبوبة الباريسيين وعشاق الموضة في جميع أنحاء العالم والمنافسة الأولى لمصممة الأزياء الشهيرة في ذلك الوقت كوكو شانيل وعدوتها اللدودة في الوقت ذاته.
 
لمست شياباريلي في تصاميمها كل جزء من الجسم، من الأكتاف والصدر إلى الخصر الذي أعدت إليه دوره الحقيقي بعد أن تم تجاهله في السابق كما تقول. إلا أن الدار الشهير أغلق أبوابه في العام 1954 وانتظر عشاقه حتى العام 2007 لإعادة إحيائه من جديد على يد رجل الأعمال الإيطالي دييجو ديلا فالي الذي قام بشراء الاسم التجاري وعاد به الى عواصم الموضة في عروض وانطلاقة جديدة منذ العام الماضي. 
 
وفي اليوم الثاني من أسبوع الموضة للألبسة الفاخرة Haute Couture التي تقام حالياً في عاصمة الأناقة الفرنسية لخريف وشتاء 2014/2015، احتفظت دار الأزياء بعهدها بتقديم أرقى وأفخر تصميمات تجمع الفن بالحداثة. 
 
الغرابة والأناقة هو العنوان الأبرز لهذا العرض. ماركو زانيني المدير الابداعي الجديد لبيت الموضة، حرص على تقديم مجموعة كاملة من التصاميم التي تعود الى حقبة الدار من حيث الشكل والتفاصيل والمظهر. فظهر الفرو بشكلٍ كبير بتصاميم دافئة وعريضة على الأكتاف. 
 
العشق والجمال المعاصر للأنوثة برزا من خلال الفساتين الطويلة بنقشات ملونة والأكمام الطويلة والعريضة، والفساتين من أقشمة متنوعة التي تصل تحت الركبة. كما ظهر الساتان على الفساتين الطويلة بألوان الباستيل الهادئة، كما كان لافتاً بروز الجاكيتات الطويلة الناعمة فوق الثياب، والتصاميم من الساتان والجلد في الجزء العلوي من التصميم. وأفضل التصاميم تلك التي جاءت في آخر العرض، فساتين راقية جداً للسهرات وفستان يشبه فستان زفاف ختم العرض وكان ملفتاً بقماشه وتصميمه.
 
أما أكثر الذي ميّز العرض، فكان استخدام زانيني للاكسسوارات الرائعة من الأشكال الغريبة التي زينّت الرأس الى الحقائب والقفازات الطويلة والقصيرة الجذابة بشكلها وذوقها المبدع.