تسوّقي مع Chanel في مجمّع تجاري من الخيال!

إعداد: سينتيا قطار Cynthia Kattar
 
لا ينفك المدير الإبداعي لدار Chanel كارل لاغرفيلد بمفاجأة عشّاق وعاشقات الموضة في مختلف أنحاء العالم في كل مجموعة يطرحها للدار الفرنسية. هذه المرة، تحوّلت منصة العرض إلى مجمّع تجاري يحتوي على مجموعة من مختلف أنواع المعلّبات والأغراض والمشروبات. أما الزبونات، فهنّ أهم العارضات العالميات اللاتي تبخترن بأجمل الأزياء الجديدة من الدار الفرنسية. 
 
التصاميم جاءت شتوية بامتياز، تخلّلها المعاطف الصوفية ذات الأحجام الكبيرة، السترات التي تلائم طقس أوروبا البارد، في حين جاءت السراويل متنوّعة بين الفضفاضة والضيّقة. 
 
الكنزات الكبيرة التي عوّدتنا عليها الدار كانت متواجدة وبقوة في المجموعة، كيف لا وهي من أكثر القطع شعبية لدى الدار. لكنها جاءت هذه المرة مزدانة بنقشات على شكل مربّعات، وبألوان زاهية وفرحة مثل الزهري والبنفسجي. 
 
أما ألوان المجموعة، فطغى عليها الأبيض والأسود والرمادي، بالإضافة إلى بعض الألوان الفرحة التي أضفت لمسات من الحياة والفرح إلى المجموعة، مثل الأصفر والزهري والأخضر والبرتقالي، بالإضافة إلى الألوان المعدنية. 
 
كالعادة، كان للأكسسوارات حصة كبيرة في المجموعة، فقد برزت القفّازات المتنوّعة في التشكيلة، بمختلف أشكالها، منها غطّت ذراع العارضة حتى كوعها، وأخرى غطّت اليدين فقط. أما النجم الأبرز من الأكسسوارات فكانت الأحذية الرياضية من دار Chanel التي سبق وأن نالت إعجاباً كبيراً في عرض الأزياء الراقية. أما هذه المرة فجاءت بألوان داكنة أبرزها الأسود، الذي امتزج ببعض الألوان الفرحة، بالإضافة إلى أحذية رياضية عالية وصلت إلى الركبة.
 
طريقة عرض الحقائب جاءت في غاية الابتكار. فقد تمّ وضع المجموعة الجديدة من الحقائب في سلاّت المجمّع التجاري. 
 
ومن أبرز النجمات اللاتي شاركن في العرض، ريهانا، الحاضرة الأبرز في مختلف عروض الأزياء في باريس، بالإضافة إلى الممثلة كيرا نايتلي.