Saint Laurent... شباب ينبض بالحيوية والكلاسيكية معاً

إعداد: أريج عراق
 
تقف الشابات كثيراً حائرات بين اختيار أنماط حديثة لملابسهن، تعبر عن التمرد والانطلاق، وبين أناقة الكلاسيكية ورونقها الأنثوي المميز، الحل لهذه المشكلة الكبيرة يقدمه Hedi Slimane المدير الإبداعي لدار Saint Laurent في مجموعته الجديدة لخريف وشتاء 2014 – 15، التي عرضت في أسبوع باريس للملابس الجاهزة.
 
في عرضه الشبابي بامتياز، نجد Slimane حائراً بين كثير من التفاصيل، كمن يتنقل بين زهرة وأخرى، ليقتنص من كل واحدة عبيرها الخاص، في محاولة لتقديم حديقة متكاملة، تمنح مساحات واسعة من الاختيار، لكن في إطار واضح ومحدد، موجهاً إبداعه إلى فئة خاصة جداً، هي الجميلات اللاتي يعبرن ما بين المراهقة والأنوثة، فيعتمد بالأساس على القطع الصغيرة، تنورات وفساتين قصيرة، معاطف قصيرة، لا تتجاوز منتصف الفخذ في أقصى الحالات، بلوزات قصيرة تصل إلى منتصف الجسم بالكاد، وتحت كل هذا جوارب سوداء داكنة، وأحذية طويلة، الألوان أيضاً جاءت جريئة وقوية، بدأت بهدوء بدرجات من الأبيض والرمادي، ثم انطلقت مع المعطف الأحمر بقوة، لكنه زاد من درجات التطريز واللمعة ربما أكثر مما يجب.
 
أما اللمسة الكلاسيكية فظهرت بوضوح مع الياقات البيضاء من الدانتيل في الأغلب، وربطات العنق الفراشية الرجالية بدرجة ملحوظة، والأنثوية بنعومة واضحة، كذلك جاءت القصات نفسها كلاسيكية مع النقوش والألوان الصارخة، لتمنحنا هذا المزيج المميز والمختلف.
 
الأقمشة أيضاً لعبت دوراً كبيراً في تأصيل الفكرة، فما بين الأقمشة القوية مثل الصوف والتويد والكشمير والجلد، والأقمشة الناعمة مثل المخمل والشيفون والحرير والفراء، تأتي أيضاً الأقمشة المصنعة والمطرزة بقوة، لتعطي الشعور بالانطلاق والحيوية.