John Galliano: إبهار في الأقمشة والطبعات

بعد أن عاش مؤسس الدار جون غاليانو John Galliano وضعاً مهنياً صعباً وأحداث أجبرته على الإختفاء عن الأضواء في العام 2011 والتخلي عن إدراة داره قبل عودته الى ساحة الأزياء مجدداً السنة الماضية مع أوسكار دي لارينتا، تثبت دار جون غاليانو الذي تسلمها المصمم البريطاني Bill Gaytten في مجموعتها لخريف وشتاء 2015 للملابس الجاهزة التي عرضت في باريس أن الطابع المسرحي الدرامي الإبهاري الذي كان مشهوراً به غاليانو لم يعد موجوداً بل إن الدار تعيش اليوم عصراً مختلفاً مفعماً بالأنوثة والإبداع. 
 
المجموعة الجديدة سحرت الأنظار بأقمشتها وأنسجتها الرائعة، بين المخمل والحرير والـCrepe والفراء، وطبعات التمساح على الفساتين الراقية والملفتة بأنوثتها وقصاتها المثيرة وبألوان تدرجات الأزرق والبني والـCaramel. وقد نسقّت مع الفسانين جاكيتات من الفرو الذي حلّ ضيفاً أيضاً على أكتاف السترات إضافة الى التوبات الشتوية العالية القامة. 
 
بعد النقشات والطبعات، مرّت مجموعة أخرى من التصاميم الكلاسيكية والعصرية فرأينا السراويل العالية الخصر. أما المجموعة الأخيرة فتليق بالسهرات والسجادة الحمراء بإمتياز مع فساتين طويلة ضيقة، منها ما جاء مطبّعاً بنقشات أو مثيراً بالفتحة الكبيرة الجانبية وبقصات مختلفة من الأقشمة المخملية والحريرية الملفتة. 
 
ولا ننسى الأكسسوار الذي رافق العارضات وأضاف بريقاً مميزاُ كالقفازات الصوفية والقبعات العصرية بمختلف أشكالها والدوائر التي لعبت دور الأحزمة على خصر العارضات.