Maison Rabih Kayrouz... نظرة فرنسية على الدلال العربي

باريس تعشق الليالي العربية الشهيرة بألف ليلة وليلة، والمصمم اللبناني الأصل ربيع كيروز يملك سحر الشرق بحكاياته المفعمة بالدلال، والأهم أنه عرف كيف يقدمها بنظرة فرنسية في تشكيلة Maison Rabih Kayrouz للأزياء الجاهزة لخريف وشتاء 2014 بأسبوع باريس للموضة. حيث استوحت التشكيلة خطوطها الأساسية بالكامل من طقوس "الحمامات الشرقية".
 
الولع بالليالي العربية وبخاصة الجزء المتعلق بطقوس الحمامات الشرقية القديمة المفعمة في مخيلة الغرب بأساطير الأنوثة والاثارة يمكنك أن تجده في لوحات المستشرقين الفرنسيين والايطاليين، ويمكنك ان تتلمسه بصورة أكثر تحضرا في هذه التشكيلة المستوحاة من العباءات الشرقية والجلباب البلدي المقدم على هيئة معاطف وتلمسه في أحذية السندباد الذهبية الضيقة التي ميزت كل العارضات والخطوط الأساسية للتصميمات المقتبسة من لفات البشاكير المطوية بعناية على الجسد.
 
الحكايات المشرقية في تشكيلة Maison Rabih Kayrouz لا تتوقف على الخطوط الأساسية ولكنها تمتد الى كل التفاصيل، فالأقمشة شرقية وأغلبها من الحرير والكشمير والمخمل، والألوان أيضا تتراوح بين الأبيض السكري والأزرق الداكن اللامع والذهبي الموشى بالزهور الحمراء الداكنة والأسود الشرقى اللامع، ورحابة التصميمات العربية للأزياء حاضرة، وفكرة "البرنس" مهيمنة على أغلب السترات، والجيوب الكبيرة تميز العرض الذي يبدو من ظاهره شرقيا بالكامل، ولكنه بإتقان مصمم نشأ وتعلم داخل أهم مدرستين وهما بيت أزياء شانيل ودار ديور العريقة.
 
هل تبدو لك فكرة استلهام تشكيلة أزياء من ميراث "الحمامات الشرقية" غريبة؟ أرجوك لا تتسرعي في الحكم... فالتشكيلة ستجذب الحواس الخمس لكل من سيشاهدها فبادري بمشاهدة الصور... والقرار لك.