Haider Ackermann... روعة الانسيابية والبساطة

إعداد: أريج عراق
 
أصعب أنواع التحدي هو تحدي النفس، أن تخرج عن الإطار الذي رسمته لنفسك وتآلفت معه، لتكتشف عوالم أخرى، هذا أكبر دليل على الإبداع والنجاح، وهذا هو ما قرر Haider Ackermann أن يفعله في مجموعته الجديدة لخريف وشتاء 2014 – 15 التي عرضت في أسبوع باريس للملابس الجاهزة، أن يتحدى نفسه، ولقد فعل.
 
ابتعد Ackermann عن كل الأساليب المعروفة عنه خاصة الكشكشات والتقطيعات الكثيرة، وإظهار أجزاء كبيرة من الجسد، واعتمد هذه المرة على فكرة الانسيابية من خلال القطعة الواحدة الكبيرة، أو القطع المتوسطة فوق بعضها، كما اهتم بالقصات شديدة البساطة والأناقة معاً، كذلك حرص على تغطية الجسم بالكامل تقريباً، خاصة الساقان، فلم يقدم أي قطعة قصيرة بل اعتمد على البنطلونات بالأساس وقليل من التنورات الطويلة جداً انسيابية التصميم، وكان المعطف شديد الطول عنصراً مشتركاً بين كثير من التصميمات، إلى جانب السترة متوسطة الطول.
 
الملفت في هذه المجموعة، أنه كان من المنطقي أن يعتمد على الأقمشة الناعمة لتساعده في تحقيق الانسيابية التي يبحث عنها، ولكنه فضل تطويع أقمشة خشنة مثل الصوف والكشمير والجلد وحتى الفراء والمخمل، ليقدمها بهذه الصورة الناعمة التي تبرز جمال الجسم بالأساس وتعتمد على رشاقته من دون مبالغة في إظهار هذه الرشاقة، وساعدته في دعم هذه الفكرة الألوان المحايدة التي خص بها مجموعته، مثل الرمادي والأسود والكحلي والبني بدرجاته الداكنة، كما ظهرت النقوش على استحياء في قليل من القطع.
 
هل نجح Ackermann في ذلك التحدي، واستطاع أن يضف الجديد قائمة أفكاره الإبداعية؟ أعتقد ذلك.