Roberto Cavalli... أناقة بسحر الغابات الاستوائية

هل عادت نقشة الأفعى على الجلد المدبوغ لعالم الموضة مجددا؟ عرض المصمم الإيطالي روبرتو كافالي بأسبوع الموضة في ميلانو لخريف وشتاء 2014 - 2015، يقول نعم، ولكنه لا يكتفي بهذه النقشة فحسب وانما يضعها في إطار من بريق الألوان المميز للغابات الاستوائية، وكأنه يستلهم الدفء من وهج الألوان الحارة، ويحتفظ بنعومة الجلد.
 
التشكيلة في أغلبها مخصصة للرشيقات فقط، وهي مثالية لطويلات القامة الباحثات عن ملابس تظهر أناقتهن، فالسراويل الجلدية الضيقة بنقشة الأفعى والمعاطف الطويلة الضيقة أيضا، تحتاج لمقاسات مثالية حتى لا تظهر عيوب الجسم، مع لمسات من الفرو على الياقات والمعاطف، لكسر الاغراء الشديد الذي طالما رافق ارتداء السراويل الجلدية الضيقة، مع استخدام مثالي لألوان الأبيض والأسود بدرجاته والرمادي والأزرق البحري والأحمر الناري، والكثير من الشراشيب.
 
الأقمشة تراوحت بين الصوف والحرير الموشى بحبات الكريستال، والريش خاصة في الفساتين الطويلة الضيقة أيضا، والمطبوعة بالكامل بنقشات هندسية مستوحاة من حضارات أميركا اللاتينية القديمة وخاصة نقشة المثلثات، بألوان متدرجة من قوس قزح، مع حضور دائم للجلد المدبوغ، الذي استعاد بريقه مع عرض Roberto Cavalli الذي نجح بشدة في ترويض الأفعى.