Philipp Plein: كوني أنيقة وصاخبة ودعي مسدسك جاهزا!

لم يكن عرض المصمم الألماني فيليب بلين Philipp Plein في ختام أسبوع ميلان لموضة خريف وشتاء 2014، عرضا واحدا في الواقع بل ثلاثة عروض متتالية ومنفصلة لا رابط بينها الا الحلم الأميركي الذي يشغل المصمم، فقدم تصميمات ساحرة لفساتين السهرة باللون الأسود، ثم فاجأ الحضور بعرض مختلف تماما لأزياء العمل والاطلالات النهارية، وانتهى العرض بصخب شديد على إيقاع الجينز مع الظهور المثير للنجمة ريتا أورا والعديد من العارضات بالمسدسات الأميركية الشهيرة في أفلام الكاوبوي.
 
المصمم الذي اعترف بأنه تأثر بزيارته مع العائلة لدالاس الأميركية عندما كان في الخامسة عشر من عمره، يرى الحلم الأميركي متناقضا فهو يعد بالثراء والراحة والحرية وفى الوقت نفسه يضع الجميع تحت ضغوط العمل والقوة، ولهذا عبر عن رؤى ثلاث للحلم الأول عن عالم المشاهير تحت الأضواء بالفساتين الساحرة التي تحتاج للكثير من الثقة بالنفس بسبب الاكسسوارات الكثيرة الغريبة، والمساحات المكشوفة التي يمكن وصفها بالاستفزازية، وأخيرا بسبب الاستخدام المفرط للسراويل الجلدية الضيقة للغاية مع السويت شيرت الضيق، ويغلب على هذه المجموعة اللون الأسود اللامع ويكمن السحر في الأحزمة الكبيرة والفراء الفاخر والحضور الكبير للإكسسوارات الذهبية.
 
المجموعة الثانية تمزج بين اللون الأسود واللون البرتقالي، وأغلبها بنقشة المربعات الكبيرة وتتراوح بين الفساتين الطويلة الواسعة بخصر ضيق، وبين الفساتين القصيرة الواسعة أيضا مع معاطف الفرو الأسود الفاخرة متفاوتة الطول، والمعاطف الجلدية باللون الأسود أيضا، والجلد هنا يدخل في تصميم الفساتين نفسها فيحتل مكان الصدر أحيانا، والأكمام أحيانا أخرى، وتستمر الأحزمة الكبيرة على هيئة أحزمة المصارعة الأميركية.
 
المجموعة الثالثة صاخبة لدرجة لا يمكن ان تتحملها فتاة عادية، ويصعب أن ترتديها الكثير من نجمات هوليوود، فكلها يقتصر على سراويل الجينز والجلد بدرجات ألوان مختلفة من الأزرق والأسود، مع الجاكيت الجلد الأسود القصير أو الكنزات الصوف وقبعات الكاوبوي وبدون تيشيرت غالبا، وكانت نجمة هذه التشكيلة الفنانة ريتا أورا التي جسدت الصخب بعمق مع العارضة السمراء ناعومي كمبل.
 
الحلم الأميركي صاخب للغاية ولكنه جريء. فان كنت ترغبين في مشاركة الملايين هذا الحلم يمكنك الاستمتاع بالصور.