Jil Sander: هدوء الألوان وبساطة الأسلوب

المصممة الألمانية Jil Sander لُقِبَت "بملكة البساطة" وهذا اللقب لم يأت من العدم بالتأكيد، بل لأنها مصممة الأزياء الأشهر باتقان فن البساطة بالأسلوب والتصميم، وحين استلم Raf Simons الدار حافظ على نفس الأسلوب. واليوم تتابع الدار النهج من دون أي مدير ابداعي ومازالت قادرة على تقديم ابتكارات جديدة ومبدعة من دون أن تتخلى عنىتلك البساطة التي تميزها. 
 
هدوء وصفاء ميزا مجموعة Jil Sander لخريف وشتاء 2014-2015، حيث خلت المجموعة من أي تفاصيل دقيقة أو معقدة، بل على العكس فالتصميمات كلها كانت واضحة وبسيطة تمثلت بالفساتين التي تصل للركبة، والتايورات ذات القصة الرجالية المستقيمة في غالب الأحيان مع سراويل قصيرة، ومعاطف أنيقة غير محددة الخصر متعددة الطبقات، كما كان هناك بعض التنانير ذات الخصر المرتفع والكنزات ذات الياقات العالية. 
 
الاكسسوار كان يميل الى الذكورية بحقائب جلدية حملتها العارضات على جانبهن، بألوان داكنة كالأسود والبني والخمري. والأحذية كذلك اتت بقصة رجالية ضخمة وضمت الى جانب الألوان الداكنة ألوان قوية كالأخضر. 
 
لوحة الألوان نستطيع أن نصفها بالباهتة والمريحة للعين تدرجت بين الرمادي، البيج، الزهر والكموني باحساس شتوي عال. 
 
الشعر مالس مع فرق جانبي، أما الوجوه فقد خلت تقريباً من مساحيق التجميل. 
 
مجموعة لم تختلف عن أسلوب الدار الهادئ المعتاد، ولو أننا رأينا بعض القصات الجديدة والمبتكرة.