Emporio Armani يجمع تاريخ الموضة في عرض واحد

موجز تاريخ الموضة لا يعرف أدق أسراره الا قائمة الكبار من مصممي الأزياء، ولا تخلو القائمة بالطبع من الساحر الإيطالي Armani، الذي استلهم كل هذه الأسرار كعادته في عرض خريف وشتاء 2014 بأسبوع الموضة بميلان، مع الاحتفاظ بالخطوط الأساسية التي طالما ميزته وجعلته الاختيار الأمثل لكل امرأة قوية تبحث عن الأناقة في Al Momento أو الوقت الراهن كما عنون أرماني عرضه المثير.
 
أرماني لا يعرف الا المرأة القوية ومؤمن بالمساواة حتى في الأناقة، والأكثر دهشة أنه يرى الملابس الرجالية الكلاسيكية أكثر مناسبة للمرأة منها للرجل، ولهذا يتكرر في عرضه موضة البذلات الرسمية مع القبعات الدائرية الكبيرة، مع تشكيلة مفعمة بالإبهار من السراويل القصيرة والطويلة، والسراويل الرسميّة المقلّمة وتشكيلة فريدة من ربطات العنق المدهشة، مع سترات من المخمل بياقات الفرو بالأكتاف العريضة، والمعاطف مزدوجة الصدر.
 
وحتى يرضى جميع الأذواق لا تخلو التشكيلة من الفساتين برباط الكتف العريض، بجوار قطع متميزة من الفساتين الواسعة والقصيرة بفتحات الصدر الواسعة، والمجموعة كلها تعتمد على ألوان الأبيض والأسود والرمادي والأزرق الفاتح والبيج وحضور نادر ولكنه مؤثر للون الفيروز.
 
أرماني لا يعرف الا المرأة القوية، ولكنه لا يرى القوة نقيض الأنوثة، ولهذا يغرق مجموعة تصميماته الذكورية في الكثير من التفاصيل الأنثوية، فالكثير من الكريستال يبرق على سماء الأحزمة المحيطة بالخصر، وحضور اللؤلؤ طاغ بين ثنايا السراويل، مع الأقمشة الناعمة كالمخمل والحرير، وللحظات الضعف الأنثوى الرقيقة تتجلى التنورات والفساتين، لتجعل من هذه التشكيلة وبحق عرضا موجزا لكل تاريخ الموضة.