مجموعة Max Mara خريف شتاء 2014... عودة إلى جذور الفخامة الإيطالية

فراء، تويد، وتنانير ذهبية بلمسة معدنية... عناصر اجتمعت في عرض Max Mara لموسم خريف شتاء 2014 ضمن أسبوع ميلانو للأزياء لتشكل مجموعة تنطق بالفخامة والأناقة التي ارتبطت باسم الدار منذ إنشائها عام 1951م. فقد ظهرت تصاميم الدار المعروفة بخياطتها المتقنة وجودة أقمشتها بتنانير وفساتين تصل إلى دون الركبة بتصاميم انسيابية مسترخية أبرزتها العارضات بثقة وأناقة. 
 
وقد ضمت المجموعة خيارات متعددة لهذا الشتاء البارد تنوعت بين معاطف التويد المزينة بالفراء بالإضافة قمصان من الجلد اللامع وجاكيتات من الكشمير. ولعل أبرز ما ظهر في المجموعة هي التنانير الذهبية المعدنية التي انعكس لونها بأناقة مع بقية ألوان المجموعة وهي الأسود والرمادي والبني والزيتي والبيج الداكن. 
 
أما آخر الفقرة الأخيرة من العرض فقد ظهرت فيها التصاميم أكثر رسمية بهيمنة اللون الأسود وبأقمشة تنوعت بين الجلد والصوف مع قصات أشبه بالـ"توكسيدو". ويظهر العرض بشكل مغاير تماماً من حيث انسجام الألوان والتصاميم عن مجموعة خريف شتاء العام الماضي التي طغت عليها بقوة الوان الجملي والأسود والبني مع عنصر غير متوقع وهو الأصفر الفاقع بلون الكركم ما يجعل عشاق الموضة الإيطالية الفاخرة متشوقين دائماً لعروض Max Mara التي تدمج بروعة خبرتها الطويلة في مجال الخياطة الراقية مع التصاميم الحديثة دون التخلي عن بصمة الدار الكلاسيكية التي تتجدد دائماً مع اختلاف المواسم والأزمان.